اسمها العلمي « S-adénosyl-L-méthionine » تعرف اختصارا في المجال التجاري و خلال المحادثات اليومية بـ « SAMe ». سنكتشف من خلال مقال اليوم هذه الجزيئة المهمة و المفيدة في آن واحد لجسم الانسان، حيث ان الكثير منا لا يعرف عنها و لم يسمع عنها شيئا من قبل. فما هي جزيئة ال SAMe ؟ و ماهي الأدوار الأساسية التي تلعبها في الجسم؟ و هل من الممكن أن نتحصل عليها عن طريق الغذاء الذي نتناوله؟

من حيث التعريف، فللعلم أن الـ SAMe هي عبارة عن جزيئة تتشكل طبيعيا في جسم الانسان نتيجة عن تفاعل يحصل بين الميثيونين و الذي هو عبارة عن حمض أميني و الأدينوسين ثلاثي الفوسفات أو ما يعرف علميا بالـ ATP و هو حمض نووي ناقل للطاقة من الخلايا.

تلعب الـ SAMeدورا رئيسيا في دورة الغليتاثيون « glutathion » و الذي يعتبر أحد مضادات الأكسدة القوية التي تصنع في الجسم كما أنها تشكل البنية الابتدائية للعديد من الأحماض الأمينية الأساسية، و تساهم في الإنتاج و تدخل في التفاعلات الكيميائية و المعادلات الأيضية للهرمونات و عدة نواقل عصبية و البروتينيات و غيرها. إذن هي عبارة عن جزيئة مهمة جدا و ضرورية لتأمين عمل جيد و مثالي للجسم خاصة الجهاز العصبي المركزي و الكبد.

تساهم ال SAMe في معالجة مرض الفصام العظامي و الاكتئاب و علاج فيبروميالجيا، كما وقد لوحظ و بينته الدراسات أن الناس الذين يملكون مستويات منخفضة من SAMe في الدم هم أكثر عرضة للاكتئاب، إلى انحطاط الغضروف المفصلي واضطرابات الكبد المزمنة.

كما أن أي نقص في الميثيونين و الفيتامين B12 أو ما يعرف بحمض الفوليك يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في إنتاج SAMe في الجسم لأن هذه المكونات هم أساس تشكيل جزيئة الـ SAMe. إذن للمحافظة على نسبة مثالية و جيدة لهذه الجزيئة في الجسم يجب أن لا نهمل و ان نحرص على أكل الأغذية الغنية بحمض الميثيونين و الذي يمكن أن نجده في البقوليات والبيض والسمك والثوم والعدس واللحوم والبصل. كما و يجب عدم إهمال الأغذية التي تحتوي على الفيتامين ب12 كالكبد، اللحوم، ومنتجات الالبان. يمكن أن نتحصل على الـ SAMe عن طريق المكملات الغذائية أيضا، لكن هذه الاخيرة تكون غير مستقرة لذا يضاف إليها بعض المواد المضافة للحفاظ على تركيبتها كالتوزيلات و الديسيلفات تيوزيلات مثلا.

يمكنك التعليق أو الرد