10 نصائح للوقاية من آلام القولون

قد يشعر البعض منا بألم في بطنه كلها، لا يتوضع في مكان محدد.. وقد يكثر هذا الألم في الناحية اليمنى أو اليسرى من البطن.. ويكون مصحوباً بالانتفاخ وكثرة الغازات مع تقلبات غير طبيعية مابين الإمساك والإسهال وزيادة في إفراز المخاط والدم.

إنها أعراض أمراض القولون ويضاف إليها التوتر العصبي في حالات القولون العصبي. والقولون هو الجزء الذي يبدأ عند نهاية الأمعاء الدقيقة، وينتهي بالمستقيم والشرج .. وهو أنبوبة عضلية و مبطنة بغشاء مخاطي. والقولون هو الملتقى لفضلات الطعام بعد هضمها في الأمعاء الدقيقة، حيث تصل هذه الفضلات على هيئة سائل لزج القوام وكلما كان الطعام غير مهضوم جيداً كلما كانت له فضلات كثيرة،خاصة غير القابلة للهضم ، كالقشور والألياف والبذور، يقوم القولون أيضاً بامتصاص بعض الغازات ، ومايتبقى منها يطرح على هيئةغازات من الشرج.

بعد ذلك نستطيع أن نوجز الوصايا العشر للوقاية من آلام القولون فيما يلي:

1-  مضغ الطعام جيداً قبل بلعه تفادياً لحدوث عسر الهضم.

2-  عدم الإسراع في الأكل حتى لا تبتلع الهواء الذي يسبب الانتفاخ.

3-  عدم تناول الطعام أثناء العمل فإن ذلك يضر بهضمك وعملك.. وكذلك عدم تناول الطعام أثناء التوتر.

4-  تجنب الافراط في الطعام ،حتى لا تصاب بالتخمة.

5-  يجب أن يكون الطعام متوازناً .. أي يحتوي على كميات كافية من النشويات والبروتين والخضروات.

6-  الإكثار من الأغذية الغنية بالألياف والفاكهة، فهي تحميك من الإمساك وتقيك من سرطان القولون.

7-  الابتعاد عن الدهون والمواد الحريفة  (الحارة) كالتوابل والشطة ، وكذلك المواد المقلية، التي تثير القولون.

8-  الابتعاد عن الملينات الطبية (الكيماويات) ، لما لها من تأثيرات جانبية ضارة.

9-  علاج الأنيميا ، وخاصة الحادة في كبار السن فقد يكون سببها وجود ورم بالقولون .. وهنا تبرز أهمية سرعة العرض على الطبيب.

10- و أخيراً الاستشارة الطبية عند حدوث الانتفاخ مهمة للغاية، فقد يكون القولون بريئاً من حدوثه ، وليس سبباً فيه .. والطبيب وحده هو الذي يستطيع التوصل إلى النتيجة ومعرفة ما إذا كان الكبد هو المتهم في ذلك، نتيجة احتقان الأمعاء أو الاستسقاء.

يمكنك التعليق أو الرد