إن نقص المعادن ينتج عن سوء التغذية أولاً و عن قصور في التمثيل الغذائي للطعام ثانياً، وينتج عن الإهمال في تناول الغذاء الصحيح المتوازن الذي يحوي القدر الكافي من الفيتامينات والمواد الأساسية (كالمعادن) وقد يتسبب نقص المعادن في حدوث عدة أمراض (الكساح – أمراض الجهاز الهضمي – الكبد – الأسنان – لين العظام) كما يسبب نقص الحديد بصفة خاصة الأنيميا أو ما يعرف باسم فقر الدم وقد تؤدي هذه الأسباب مجتمعة إلى إحداث مشكلة النحافة.

*العلاج:

1- معالجة سوء الإمتصاص و اضطراب هضم المواد الغذائية أو مركباتها في الأمعاء.

2-   تناول كمية كبيرة من الطعام الغني بالفيتامينات.

3-   الابتعاد عن التدخين والمشروبات الروحية.

4-   ضرورة تناول أقراص الفيتامينات بالقدر الذي يحدده الطبيب مع عدم المبالغة في تناولها.

5-   الإكثار من أكل الخضروات والفاكهة، والحبوب على أنواعها (قمح – فول الصويا -سبانخ – فجل – شمندر – كستناء –  برتقال – تفاح – شمام – بطيخ).

6-   تؤكل الكستناء مشوية أو مطبوخة وفي كلا الحالتين تساعد على زيادة المعادن في الجسم.

7-   شرب كوب من عصير الليمون الطازج يومياً.

8-   يسلق مقدار كيلو غرام من الشمندر ويصفى وتؤكل الثمرة المطبوخة مع قليل من السكر، وينصح بشرب ماء السلق مع قليل من السكر.

9-   يؤكل مقدار كيلو تفاح يومياً بدون تقشير، فهو يزيد من إكثار المعادن في الجسم (يحذر ذلك عن مرضى البول السكري).

10- الاحتفاظ بماء السبانخ عند طهيه لأنه يحتوي على منظم الفيتامينات والأملاح المعدنية الموجودة في الأوراق، ويشرب بجرعات صغيرة.

11- تناول حزمة فجل يومياً مع أوراق ورؤوس الفجل.

12- تناول مقدار 200 غ يومياً من الفراولة (الفريز).

13-يؤكل القمح المقشور مطبوخاً، فهو يساعد على زيادة الفيتامينات والأملاح المعدنية في الجسم، كما أن القمح الأسود الموجود في الخبز الأسمر يعطي فائدة كبيرة. إذ يمكن تبديل الخبز الأبيض بالأسمر.

14-يساعد (زيت فول الصويا) على تقوية الأعصاب، ويمكن اعتبار فول الصويا ومشتقاته عموماً من أغنى الحبوب بالفيتامينات والأملاح المعدنية على الإطلاق.

كما أنه يعتبر إلى حد بعيد غذاءً كاملاً، فهو أغنى من القمح والفول والحمص والعدس، إذ تصل نسبة (معدن الكالسيوم) فيه إلى 250 ملغ في المائة، ويستحسن تناوله مطحوناً مع الطعام.

15-  البعد قدر الإمكان عن المعلبات فهي تفقد الأطعمة قيمتها الغذائية.

يمكنك التعليق أو الرد