تعرفوا على نبات الأستراجالس ( Astragalus ) المقوي المناعي الآسيوي

و الذي يطلق عليه الصينيون هوانج كي و التي تعني ” مقوي كي ” و كلمة كي Chi بالصينية تعني قوة الحياة، و الخصوبة و مقاومة المرض و قوة الاحتمال و القدرة على التعامل مع الضغوط العصبية و النفسية و لذلك فإن نبات الاستراجالس يعتبر دواءً قوياً.

*الأجزاء المستخدمة من النبات

الجذور هي المستخدمة طبياً و علاجياً.

*الاستخدامات العلاجية لنبات الأستراجالس

1- لتحسين المناعة

أظهرت الدراسات الكثيرة نتائج عظيمة عن تأثير إعطاء نبات الاستراجالس سواء عن طريق الفم أو عن طريق الحقن في رفع قياسات الوظائف المناعية المختلفة، فقد أصبحت الخلايا اللمفاوية  ( T  ) الخاصة بمهاجمة العدوى أكثر قوة بصورة ملحوظة بعد العلاج كما ارتفعت قدرة الخلايا المناعية الكبيرة ( Macrophages ) المهاجمة للبكتيريا على التهام البكتيريا و الفيروسات و الفطريات.

2- لعلاج تلف الكبد

يفيد نبات الأستراجالس في علاج تلف الكبد و في الوقاية منه خاصة في حالات التعرض للعلاج الكيميائي لأمراض السرطان حيث تسبب تلفاً في الكبد كعرض جانبي و الذين تناولوا نبات الأستراجالس لم يصابوا بهذا التلف.

3- نبات الأستراجالس تحت التجربة

هناك أخبار سارة و واعدة عن نبات الأستراجالس، فبعد عدة دراسات تمت مؤخراً وُجد أنه يحسن حركة الحيوانات المنوية و يخفض من ضغط الدم المرتفع و يحسن من وظائف القلب و يحفز الجهاز المناعي في المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة بسبب الإصابة بمرض الإيدز، و لكن كل ذلك ما زال بحاجة لدراسات و أبحاث أكثر.

*توصيات الوصفة العلاجية

عند استخدامك لأعواد الجذور الجافة من نبات الأستراجالس قم بتفتيت ( 4 أو 5 ) أعواد برفق و قم بنقعها في ( 4 ) أكواب من الماء الذي يغلي لمدة ساعة ثم سيكون بإمكانك تناول كوباً واحداً في الصباح و آخر في المساء .

طعم نبات الأستراجالس قليل الحلاوة و لذلك ربما ستفضله مخلوطاً مع شراب أعشاب آخر و هو يعتبر آمناً بشكل عام و لكن لا يجب تناوله أكثر من بضعة أسابيع خوفاً من حدوث أضرار لم تزل قيد الدراسة.

 

يمكنك التعليق أو الرد