مستحضرات المكملات الغذائية باتت منتشرة في أنحاء العالم و الوطن العربي. و بات الرياضيون يأخذوها كجزء رئيسي من نظامهم الرياضي و خصوصا لاعبي كمال الأجسام. فهل هم فعلاً بحاجة لها ؟

تشمل تسمية مستحضرات المكملات الغذائية (Dietary supplements) الفيتامينات و المعادن و الأحماض الأمينية و العناصر النادرة أو الضئيلة (Oligo-elements).

يزداد محتوى الدم من مضادات الأكسدة لدى اتباع نظام غذائي غني بالخضار و الفواكه. ويؤمن الغذاء المتوازن للجسم كفايته من الفيتامينات و المعادن و الأحماض الأمينية و غيرها، من أجل المحافظة على جسم سليم. و باستطاعة الإنسان، سواء كان رياضياً أم لا، الإستفادة من الغذاء المتوازن أكثر من استفادته من تناول المكمِّلات أو ما يسمى “بالحبوب السحرية” عند بعض الرياضيين. أما إذا لم يكن غذاء الرياضي متوازناً، فإن ممارسة الرياضة تتطلب دعماً بالفيتامينات و المعادن و غيرها، و توجد مستحضرات المكملات الغذائية في الصيدليات بشكل جاهز وتشمل مجموعة كبيرة من الفيتامينات و المعادن و الحموض الأمينية و العناصر الضئيلة.

– تجدر الإشارة إلى أن مكمِّلات معدن الكروم (Chromium picolinate) التي يستعملها كثير من الرياضيين لبناء العضلات و إنقاص الدهون في الجسم و للحصول على طاقة أكبر من الطعام الذي يتناولونه حيث تجعل الجسم يحرق السكر و الدهون بفعالية أكبر، يمكن أن تعرّض الجسم لخطر الإصابة بالسرطان بناء على دراسة حديثة ، حيث تبيّن للباحثين أنها يمكن أن تسبب تخريباً في المادة الوراثية (DNA) في الخلية، الأمر الذي له ارتباط بالتحوُّلات في المورثات (الجينات) و بالسرطان.

وبالمقابل تقر عدة دراسات بأن بعض مستحضرات المكملات الغذائية بوسعها الحدّ من الأذى العضلي الناجم عن فعل الجذور الحرّة المؤكسِد أثناء التمرين أو إصلاحه.و المكمِّلات المضادة للأكسدة (Antioxidant supplementation) يمكن أن تُعاكس التأثير المؤكسِد للجذور الحرّة أثناء التمرين.

أما خبراء مضادات الأكسدة فيقولون : ليس لدينا بعد دليل علمي راسخ على أن بوسعنا تحسين الأداء الرياضي عن طريق أخذ المكمِّلات المضادة للأكسدة، و لكن هنالك الكثير من الأدلّة التي تشير إلى أن المكمِّلات تحمي من الأذى أثناء التدريب و المنافسة. إلاّ أنه يجب الإعتدال في استعمالها لأنه يمكن للمقادير الكبيرة منها أن تؤدي إلى مشاكل صحية.

   و يحذِّر تقرير جديد  الأشخاص الذين يتناولون مضادات الأكسدة مثل الفيتامينات C,E و عنصر السيلينيوم و المواد الشبيهة بالكاروتين (Carotenoids) على شكل مكمِّلات غذائية بأن عليهم إدراك أن فائدتها لم تُبرهَن و أن المقادير العالية يمكن أن تسيء بدلاً من أن تفيد.

يمكنك التعليق أو الرد