مع مرور الوقت يطور جسمنا حالة من ” عدم تحمل الطعام ” لبعض المأكولات

فيفشل في هضمها جيداً و قد يسبب ذلك أعراضاً مثل الصداع و التعب و الاكتئاب و قد تشكل عدم الرغبة في الأكل أو بعض الأعراض التي تعقب حذف طعام من النظام الغذائي كالصداع علامات على عدم تحمل الطعام و قد تتضمن المسببات أطعمة عادية مثل الحليب و الفاكهة الحمضية و القمح.

و على سبيل المثال فهناك اعتقاد بأن العديد من الأشخاص يفتقرون إلى كميات كافية من اللاكتاز و هو الأنزيم الضروري لهضم اللاكتوز أي السكر الأساسي في الحليب و لذلك لا يمكنه هضم منتجات الحليب بفعالية.

قد يشكل تحديد الأطعمة المسببة لـ عدم تحمل الطعام مشكلة بسبب وجود فارق زمني يمتد لساعات أو حتى أيام بين وقت الأكل و ظهور الأعراض المعاكسة و الأكثر من ذلك قد يكون السبب أحياناً ناشئاً عن عدة أنواع من الطعام.

أهم المأكولات المسببة لحالة عدم تحمل الطعام

• القمح.

• الصويا.

• الفواكه الحمضية.

• الشاي بسبب التانينات.

• حليب البقر و منتجات الأبقار.

• بعض أنواع المكسرات و لا سيما الفستق.

• القهوة و المشروبات الأخرى المحتوية على الكافيين.

معالجة عدم تحمل الطعام

اختر مجموعة واحدة على الأقل من مجموعات الأغذية الرئيسية كالقمح أو مشتقات الحليب و أبعدها عن نظامك الغذائي لفترة أسبوعين على الأقل و تنبه لتناول الأغذية البديلة لتجنب حدوث أي عوز غذائي و هذه الطريقة مفيدة للجسم حيث يساعد إبعاد الأغذية مؤقتاً في منح الجهاز الهضمي و جهاز المناعة فرصة للشفاء.

خذ حذرك و ساعد نفسك جيداً

إن أحسست بمعاناة و تعب و أنك صرت تعيش حياة عصيبة فتذكر أن التخلي و الامتناع عن بعض الأطعمة يفعل ذلك و قد يسبب مثل هذه الأعراض من تعب و صداع و غيرها فخذ قسطاً من الراحة لاسترداد قواك، و إن شعرت بـ رغبة شديدة لأحد الأطعمة و ظهرت عليك علامات إبعاده ينبغي عليك أن تمتنع عن تناوله و ذلك من اجل راحة الجهاز الهضمي.

يمكنك التعليق أو الرد