*عندما نسمع بمقولة سقوط الشعر فهذا معناه الفقدان غير الطبيعي للشعر

سواء من الوجه أو من فروة الرأس و تشمل الأعراض أن يصبح الشعر خفيفاً حيث يقع بكميات كبيرة سواء من فروة الرأس أو من المناطق الأخرى المغطاة بشعر مثل اللحية أو الحواجب:

*أهم أسباب سقوط الشعر غير الطبيعي:

أهم الأسباب هي المتغيرات الموروثة و الضغوط العصبية و الإصابات التي قد يتعرض لها الشعر مثل ليّ الشعر أو شده أو تضفير الشعر أو استعمال بكر لف الشعر الضيق و كل هذه الأسباب تسبب سقوط الشعر بالإضافة عن سبب هام يهمله الكثيرون و لا ينتبهون له ألا و هو ضعف التغذية كما و لا ننسى العدوى الميكروبية التي قد تصيب فروة الرأس أو وجود مرض عضوي باطني أو بسبب تغيرات هرمونية مثل الحمل أو سن اليأس أو الشيخوخة.

*وسائل الوقاية من حالة سقوط الشعر:

– من المفيد استعمال مشط ذي فجوات واسعة بين أسنانه.

– لا بد من تجنب استعمال فرشاة الشعر.

– لا بد من تجنب تمشيط الشعر لمرات كثيرة و متعددة في اليوم فهذل يساهم في سقوط الشعر حتماً.

– من المهم جداً تجنب استخدام منتجات العناية بالشعر مثل الجل المصفف للشعر (الهلام) و الموسيه (دهان هلامي) و الاسبراي (البخاخ) و الصبغات الثابتة و كلها تضر بالشعر و تسبب ضعفه و تقصفه و تساقطه.

– لا بد من فحص الهرمونات دائماً فهي تتحكم في سقوط الشعر ( فإذا كنت سيدة في سن اليأس و انقطاع الطمث على سبيل المثال فاسألي طبيبك عن الإستروجين إذا كان له دور في تحسين هذه الحالة من سقوط الشعر).

– يجب الانتباه و العناية بأن يكون الغذاء صحياً و يحتوي على قدر وفير من البروتين.

*علاج سقوط الشعر:

هناك منتجات عديدة متوفرة لعلاج هذه الحالة مثل مركب المينوكسيديل Minoxidil و هو يفيد في جعل الشعر أكثر كثافة و تعتبر العلاجات البديلة أيضاً نافعة جداً مثل تدليك فروة الرأس و تناول أعشاب علاجية مثل الجنطيانا و جوز القسطل الحلو و هي تخفف الضغوط و القلق كما أن العناية بتناول المكملات الغذائية مثل الزنك و الفيتامين A و الفيتامين B المركب وجاما حمض لينولينيك المتوفر في زيت زهرة الربيع المسائية و لسان الثور و زيت الكشمش الأسود.

*ويبقى أن أهم نصيحة لمنع سقوط الشعر هي في الانتباه لتناول غذاء صحي متوازن.

يمكنك التعليق أو الرد