قشرة الرأس مشكلة تزعج الكثير من الرجال والنساء وتتسبب العديد من المواقف المحرجة وغالبية من يعانون من هذه المشكلة يشتكون أيضاً من تساقط الشعر..  إذاً هل هناك علاقة بين قشرة الرأس و تساقط الشعر؟

للإجابة على هذا السؤال يجب أولا معرفة أن هناك أسباب مختلفة لقشرة الرأس سواء وراثية في زيادة إفراز المادة الدهنية من بصيلات الشعر أو بسبب نمو زائد لأحد فطريات فروة الرأس أو اضطراب في نمو طبقات فروة الرأس ؛ و لا داعي للقلق فهذه هذه الرقائق البيضاء هي جلد فروة الرأس الميت . و يجب أيضاً معرفة أسباب تساقط الشعر حيث قد تكون بدرجة كبيرة وراثية كالصلع ثم تأتي بعد ذلك أسباب مرضية سواء جلدية تصيب فروة الرأس أو أحياناً حالة نفسية تصيب المريض.

و في أغلب ما ذكر سابقاً لا توجد علاقة وثيقة إلا في حالتين:

الأولى :

التأثير الضار لزيادة افراز المادة الدهنية لفروة الرأس وعدم انتظام غسيل الرأس بالشامبوهات المناسبة للقشرة فتتراكم هذه الإفرازات وتجف حول جذور الشعر وتكون القشرة ويؤدي هذا إلى كثرة سقوط الشعر من منبته.

الثانية:

بسبب الحكة المفرطة لفروة الرأس التي تسبب هذه القشرة. وفي كلتا الحالتين تزول الشكوى بمجرد انتظام علاج القشرة والعناية بفروة الرأس و غسل الشعر دون فركه بماء بارد.

و يوجد العديد من المنتجات في السوق والصيدليات ويفضل استخدام منتجات ذات مواصفات دوائية وطريقة عمل مثبتة طبياً وليس ضرورياً أن يكون المنتج مستورداً أو غالي الثمن. و هناك أيضاً منتجات أخرى ايضاً تحتوي على مادة بيروكتون أولامين (Piroctone Olamine)  الفعالة والآمنة، و تتميز المنتجات السابقة أيضاً بأنها لا تسبب جفاف الشعر.

أما الذين يحبون العودة للطبيعة فهناك  الكثير من العلاجات الطبيعية لقشرة الرأس مثل:

– اضافة الزيوت الأحادية لنظامك الغذائي.

– البابونج الذي يعطي الحيوية لجلدة فروة الرأس حيث ينقع البابونج و يستخدم كغسول للشعر.

– الخل مع عصير التفاح: يدفأ الخل و يدفأ عصير التفاح منفصلاً ، ثم يوضع السائلين مباشرة على فروة الرأس الواحد تلو الآخر ثم يوضع عليهما بلسماً أو الشامبو المعتاد الذي تستخدمه.

 و جدير بالذكر أن القشرة وأعراضها تحتاج الى المواظبة و الانتظام في العناية بها.

 

 

 

يمكنك التعليق أو الرد