هل يشيخ العقل حقاً؟

نعم بالطبع و شيخوخة العقل هي عندما يفقد المرء السيطرة على عقله و عاطفته و يظهر ذلك بسبب الانهيار في القوى العقلية.

هي حالة تظهر غالباً عند الشيوخ ( كبار السن ) حيث في السبعين من العمر تتأثر بعض الأجساد و العقول بمر السنين فتقل ردود الأفعال الصحيحة و يظهر على الوجه التعب و الإعياء و تتأثر الناحية النفسية و تضعف الذاكرة و تختلط الأمور حاضرها بماضيها و قد يصاحب بعض الحالات نوبات من الضحك غير اللائق و الغضب في غير موضعه و اليأس بلا سبب و في الحالات الشديدة تظهر أعراض الانقباض و السبات العميق و أغلب هذه الحالات نفسي عاطفي و لكنه غير مصحوب بآثار مرضية بالمخ.

الأسباب النفسية لـ شيخوخة العقل

هذه الأعراض هي رد فعل لفقد الشيخ اهتمامه بشؤون الحياة و شعوره بالخيبة و الخوف و التوتر النفسي بسبب اعتقاده أنه عديم الفائدة فيعتزل الحياة.

الأسباب الطبيعية لـ شيخوخة العقل

أهم هذه الأسباب تصلب شرايين المخ مما قد ينشأ عنه نزيف دماغي أو جلطة دماغية و يختلف أثر النزف أو الجلطة حسب منطقة المخ التي أصابها التلف فيحدث الشلل إذا أصيب مركز الحركة أو تتأثر القدرة الكلامية إذا أصيب مركز الكلام …و هكذا.

أعراض شيخوخة العقل

أول هذه الأعراض الانقباض و فقدان الذاكرة للأحداث الحديثة و ربما فقد الشهية للطعام عندما تزداد الحالة سوءاً و كذلك إهمال المظهر الخارجي و النظافة و عندها لا بد من رعاية طبية.

علاج شيخوخة العقل

يعالج تصلب الشرايين بما يناسبه و تعالج الحالة النفسية بإشراف الطبيب النفسي و إذا استفحل الأمر فيستحسن إقامة الشيخ في إحدى المصحات المتخصصة بهكذا نوع من العلاجات.

الوقاية من شيخوخة العقل

إن من السهل تجنب شيخوخة العقل بنفس طريقة الوقاية من الأمراض الجسمية و يقوم طبيب الأسرة مع أسرة الشيخ بنصيب هام في ذلك فالراحة و الغذاء الصحيح و الرياضة البدنية و منع أمراض الجسم و رعايتها إن وجدت كلها من الأهمية بمكان. و قبل ذلك كله يجب أن يحاط الشيخ بالحنان الموفور فيشعر أنه مطلوب و محبوب و أن جميع أهله بحاجة إليه.

و يجب التريث في إرسال الشيوخ إلى المصحات فمن السهل رعايتهم في منازلهم حيث أنه و في حال إرسال الشيخ إلى المصحة فإنه سيشعر تلقائياً بأنه قد أرسل إلى مقره الأخير…..

 

 

 

 

يمكنك التعليق أو الرد