*هل سمعتم عن سلوكيات تساعد و تسرع في حدوث الصلع

نعم هناك الكثير من السلوكيات الغذائية و الشخصية و التي تؤثر سلباً على نمو الشعر و  التي تؤدي إلى الصلع الذي يزعج الجميع و يصيبهم بالهلع و إليكم هنا بعضها

1- الإكثار من الطعام:

إن تناول الطعام بشراهة و بكثرة و دون الانتباه لنوع الطعام هو من أهم أسباب تصلب الشرايين الذي يصحب الإصابة بالسمنة و هو عامل مساعد قوي في تساقط الشعر و حدوث الصلع

2- الإكثار من تناول الدهون:

حيث أن الإكثار من تناول الدهون الحيوانية و المواد الكربوهيدراتية يضر بالغدد الدهنية المتصلة ببصيلات الشعر فيضعفها و الأفضل من هذه الدهون هو استخدام الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون و زيت دوار الشمس و زيت الذرة و زيت القطن و زيت الصويا

3- التوتر:

إن طريقة العيش تلعب دوراً هاماً في صحة الجسم عامةً و صحة الشعر خاصة فالتوتر العاطفي و الحياة المليئة بالضغوط النفسية تؤدي إلى انقباض أوعية الدم الموجودة في فروة الرأس مما يحرم جذور الشعر من الغذاء الضروري للنمو الصحي المطلوب فتضعف الجذور و يبدأ تساقط الشعر المزعج و الذي قد ينتهي بحالة الصلع

4- التدخين:

لقد أثبت العلم علاقة التدخين بكل أنواعه و مسمياته بحالة الصلع التي تصيب الكثير من الشبان بالهلع حيث يعمل التدخين على انقباض الأوعية الدموية فيحرم الشعر من وصول الغذاء إليه عبر جذور الشعر كما و يقلل التدخين من الفيتامين C الضروري لنمو الشعر و عدم تساقطه

5- الكحول:

إن الكحول بجميع أنواعه عامل مساعد وهام في الإصابة بحالة الصلع حيث يقوم بتحطيم الفيتامين B في الجسم و الهام جداً لصحة الشعر

6- الإكثار من بعض الأطعمة عامل مساعد في حدوث الصلع:

مثل السكر الأبيض و الدقيق الأبيض اللذان يضران الفيتامين B الضروري للجسم و لنمو الشعر بشكل خاص و الإكثار من تناول الملح كذلك يساعد على تساقط الشعر

*كيف تكون الوقاية من الصلع ؟

لا بد من الانتباه لكل العوامل السابقة و تجنبها و من المفيد جداً الحرص على إضافة ما يلي لطعامكم للوقاية من الصلع:

خميرة البيرة و زيت دوار الشمس و بذوره و جميع أنواع الحبوب الكاملة و خاصة القمح و زيت جنين القمح و الفيتامين C الذي يكثر تواجده في الحمضيات مثل الليمون و البرتقال و الجريب فروت وعليكم بـ زيت كبد الحوت

 

يمكنك التعليق أو الرد