شجرة الأركان و التي تسمى علميا بـ Argania spinosa عبارة عن شجرة تنشأ و تنمو في بلاد المغرب العربي الكبير، بالخصوص الجنوب الغربي للمغرب. تعتبر هذه الشجرة مهمة جدا بالنسبة لجسم الانسان و ذلك لما تحتويه من مكونات فعالة و فوائد صحية و غذائية عظيمة جدا. إلى درجة أنه ينصح باستعمال زيتها من طرف عدة مختصين حيث تعتبر من أغنى الزيوت في العالم نظرا لفوائدها. كما أنها تستعمل أيضا في مجال التجميل. فما هي إذن مختلف المكونات التي تكون شجرة الأركان؟ و ما فوائدها الصحية و التي يمكن أن ننتفع بها لسلامة و وقاية صحتنا من مختلف الأمراض؟ هذا ما سنبينه خلال مقال اليوم.

استعملت شجرة الأركان منذ آلاف السنين من طرف البربر أو الأناس الأصلين الذين كانوا يعيشون في المغرب العربي الكبير. أما فيما يخص زيت الأركان فقد اكتشفت في القرن الرابع عشر من قبل طبيب عربي و هي تستخرج من بذور شجرة الأركان، أما عن دخولها إلى أروبا فكان في سنة 1990.

من بين أهم المكونات التي تميز زيت الأركان هي الغليسيريد، حيث أنها تمثل نسبة 99% من المكونات، و تتمثل أساسا في ثلاثي الغليسيريد مثل الأوميقا 3 و الأوميقا 6، حمض الستياريك و حمض البالميتيك. كما أنها تحوي على كمية قليلة من البوليفينول و أحماض فينولية و التي عرفت بخواصها المضادة للأكسدة مثل حمض الكافييك، و السكوالين، و ستيرولات و بعض التوكوفيرول.

احتواء زيت الأركان على كل هذه المكونات يكسبها خواصا مهمة فإضافة على كونها مضادة للأكسدة فهي تساهم أيضا في الوقاية من ضغط الدم و أمراض القلب و بعض السرطانات كسرطان البروستات.كما بينت الدراسات أيضا أن المكونات الفينولية التي تحتويها زيت الأركان تساهم في أكسدة الكولسترول السيئ و ترفع من نسبة الكولسترول الجيد في الدم. و أنها تحوي أيضا على خصائص مضادة لتجلط الدم، و تساهم في الوقاية من الداء السكري، و تساهم في تحفيز و تنشيط الجهاز المناعي.كما أن احتواء زيت الأركان على الفيتامين هـ يساعد بشكل جيد النساء اللواتي بلغن سن اليأس، حيث أن ذلك قد ثبت من خلال تجربة أجريت مؤخرا و التي بينت أن النساء اللواتي بلغن سن اليأس يحتجن إلى كميات معتبرة من الفيتامين هـ.

كما أن زيت الأركان تعتبر كمنشطة و مرطبة للجلد و البشرة، و تساعد أيضا في محاربة حب الشباب لذي لا يفتأ يزعج الشباب و المراهقين، و تدخل في عدة مستحضرات و كريمات تعنى بجمال الجسم.

يمكنك التعليق أو الرد