*زيادة شعر الجسم المشكلة والحل

تؤرق الكثير من النساء مشكلة زيادة الشعر بالجسم والمقصود بها : تحول الشعر الرقيق الأنثوي والذى يطلق عليه اسم ” شعر الزغب ” الى شعر كثيف وسميك وداكن اللون يشبه الشعر الذكري لدى الرجال.

فمن الطبيعي أن ينمو بداخل كل بصيلة تحت الجلد شعرة واحدة  ، وأحيانا تنمو شعرتين ولكن سرعان ماتطغى الشعرة الحديثة على القديمة و تتلاشي القديمة ولكن فى حالات عدم تلاشي الشعرة القديمة ، تبدأ مشكلة زيادة نمو الشعر والتي تعرض الكثير من النساء للضغوط النفسية والقلق والمشاكل الاجتماعية ، وغالبا مايعاني من هذه المشكلة ذات الجنس القوقازي أو ذوات البشرة الداكنة .

 ولكن لا تظهر هذه المشكلة الا لوجود بعض المشاكل لدى النساء ، فإليكي عزيزتي المرأة أسباب هذه المشكلة و طرق علاج كل حالة منها :

أحيانا تتورث بعض الفتيات هذه المشكلة وتعاني من زيادة نمو الشعر وخاصة قبل فترة البلوغ وبالتالي تظهر فترة البلوغ مبكرة و يصاحبها أيضا زيادة فى نمو الشعر ، و في  هذه الحالة لابد من متابعة طبية و تعالج بمركبات الكورتيزون بشكل دقيق حتى يتم أخذ الجرعة والاستفادة منها .

و أحيانا تظهر هذه المشكلة بفعل بعض الهرمونات ، مثل :

*الغدة الدرقية: نقص إفرازات هذه الغدة يسبب ظهور الشعر على الأطراف و الظهر قبل سن البلوغ. و كذلك فإن أورام الغدة الدرقية تؤدي إلى نفس النتيجة.

*الهرمونات المذكرة: قد تصرف الهرمونات المذكرة للإناث أحياناً لوقف إدرار الحليب أو في حالات أخرى.

وينتج عن ذلك زيادة نمو شعر الجسم. لأن الهرمونات المذكرة تنشط بصيلات شعر الجسم، وتؤدي بالتالي إلى ظهور الشعر عليها.

*حبوب منع الحمل: خاصة تلك الأنواع التي تحوي مركبات البروجسترون وعلى نسبة كبيرة من الأوستروجين. قد يكون لها أثر ظاهر على نشاط البصيلات وبالتالي إلى ظهور شعر الجسم.

*زيادة في إفرازات الغدد الفوق كلوية:

*كما هو الحال في مرض “كُشنج” إذ بالإضافة إلى ظهور شعر الجسم، تزداد إفرازات الغدة الدهنية بالجلد، وتؤدي إلى ظهور حبوب الشباب كذلك كما يتبعه تساقط وقشرة بفروة الرأس.

*وأيضا فى حالات الاستخدام المفرط للأدوية الموضعية ، فعند استخدام الكورتيزون المركز الموضعي بطريقة مفرطة ولفترات طويلة يكون سببا فى تحفيز نمو الشعر بطريقة كثيفة ، كما أن استخدام عقار المينوكسيديل 5% وهو عقار مسئول عن علاج مرض الصلع الوراثي لدى السيدات ومن الأثار الجانبية له زيادة ظهور الشعر في وجه المرأة وذقنها ، وأيضا استخدام مركبات السولارين الموضعية والمسؤولة عن علاج مرض البهاق ، تسبب نمو الشعر لدى السيدات .

*و يسألن الكثير من السيدات على كيفية العلاج و التخلص من هذه المشكلة ؟

وذلك عن طريق : استخدام الطرق التقليدية كالشمع أو الكي الكهربائي ويتميز بأن له دور فعال ولكنه مؤلم وبطئ ، ويمكن أيضا اتجاه للطرق الطبية واستخدام عقار السبيرونولاكتون يعمل كمضاد لهرمون الذكورة وبالتالي إلى تخفيف الشعر الزائد في الجسم (الوجه والذقن) وخصوصا الإناث اللاتي وصلن سن اليأس ولا يحتاجن موانع للحمل. ويحتاج فترة طويلة للحكم على فعالية العقار ، وأخيرا يمكن استخدام بعض الطرق الحديثة والمتطورة كإزالة الشعر الزائد بالجسم بالليزر وهي طريقة فعالة وآمنة حيث تقوم أشعة الليزر بالتأثير على البصيلة وإضعافها حتى تزال دون التأثير على الجلد.

ولكى تتجنبي هذه المشكلة لابد من متابعة قياس مستوى هرمون التستوسترون وهو هرمون الذكورة فى الدم .

لابد من متابعة مستوى هرمون الحليب (البرولاكتين) ، القياس الدائم  لمستوى هرمون 17-هيدروكسى بروجستيرون فى الدم.، قياس هرمون الغدة الدرقية بصفة مستمرة ، والاهتمام بعمل أشعة مقطعية للغدة فوق الكظرية  ومتابعة افرازتها .

معلومات حول الكاتب

يمكنك التعليق أو الرد