*تقلب المزاج حالة تصيب الكثيرين و بدون سبب ظاهر أحيانا.

و قد يدخل الشخص فى حالة من الاحباط و الملل قد تؤدي الى مرض اسمه الاكتئاب. و الاكتئاب ممكن أن يكون بسيطا وعابرا و لكن ممكن أن يتطور ليصبح حادا ويستمر لفترة طويلة، و يؤثر بطريقة سلبية على طريقة التفكير و التصرف و يصاب به الاناث و الذكور و الشيوخ فليس له سن معين او مستوى تعليمي أو ثقافي أو مادي .

*نقدم لك اليوم مجموعة من النصائح تساعدك في الحفاظ على صحتك والتغلب على أعراض الكآبة وتسهم في تعديل مزاجك بشكل كبير

1- الإفطار صباحاً = عمل أفضل

إن تناول الفطور صباحاً بعد الاستيقاظ بساعة على الأقل يساعد على تحسين المزاج ويؤدي الأفراد الذين تناولوا فطورهم عملهم بصورة أفضل واكثر تركيزاً ممن لا يتناولون الفطور.

-2 أطعمة معينة = معنويات أفضل.

حسب الدراسات العلمية هناك أطعمة ترفع معنوياتك وتجعلك بحال أفضل و من هذه الأطعمة :

أ) الشوكولاته من أكثر الحلويات التي ترفع المعنويات فالانسان حين يكون في مزاج سيء يلجأ دون أن يشعر إلى الشوكولاته والسبب في ذلك إحتواء الشوكولاته على السكر الذي يرفع نسبة هرمون السعادة (Serotonin) في الدماغ و على مواد تؤثر إيجابياً على إشارات الدماغ لدرجة تشعر الانسان بحالة من الفرح ولكن لا تسرف بتناول الشوكولاته.

ب) الأسماك وتحديداً الغنية بدهون (أوميغا) لأنها دهون صحية كأسماك السالمون و السردين و الماكريل.

ج) الأطعمة المحتوية على فيتامين B كالفاصولياء و مشتقات الحليب، و الدجاج لاحتوائها على مادة التربتوفان (Tryptophan) التي تعزز من نسبة هرمون السعادة (Serotonin) في الدماغ المسؤول عن مزاج الفرد.

3- أشعة الشمس = حال أفضل .

تنشط أشعة الشمس فيتامينD الموجود في الجلد و هذا الفيتامين يرفع معنويات الفرد . و ضوء الشمس موجود و بالمجان . و يكفي التعرض ربع ساعة كل يوم (ثلاثة أيام في الأسبوع تكفي) للحصول على حاجتنا من فيتامين D .

4- ممارسة الرياضة = مزاج أفضل.

تعمل الرياضة على تعزيز هرمون الأندروفين (Endorphin) الذي يزيد من شعور الانسان بالراحة و يعدل مزاجه إضافة لأثر الرياضة الطبيعي في تخفيف الضغوط اليومية.

و أخيراً علينا ألا ننسى أن الإفراط في كل شيء يعطي مردوداً عكسياً لذلك ينصح الخبراء بالاعتدال في كل شيء بدءاً من تناول الطعام إلى ممارسة الرياضة. و حتى النوم وذلك للحصول على نتائج أفضل و بدون آثار جانبية.

يمكنك التعليق أو الرد