حالة الاكتئاب هي حالة تشعر فيها بالحزن و اليأس و الغم و الإحساس بالذنب فهل يمكن أن تستمر في العيد؟

بالرغم من أن العيد هو فرصة للفرح و إسعاد المقربين من حولنا حيث هو فرصة جيدة للاجتماع بالعائلة و بالأشخاص الحميمين من الأصدقاء الأثيرين إلينا، يبقى البعض في وضع مستمر من حالة الاكتئاب فلماذا؟

أسباب حالة الاكتئاب

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها هذه الحالة المحبطة و التي تنغص كل مسرات الحياة منها:

– كثرة الضغوط الخارجية و الحل هي في التخفيف قدر الإمكان منها و عدم السماح للظروف أو لبعض الأشخاص بالضغط علينا لدرجة إدخالنا في حالة الاكتئاب

– فقدان شيء شخصي هام أو وفاة شخص عزيز و الدواء موجود في ديننا الحنيف فنتذكر الاحتساب و أن لكل أجل كتاب و أن كل أمر المؤمن له خير فنصبر و نتطلع للغد بأمل جديد

– بعض الاضطرابات الهرمونية و التي لا بد من ضبطها و متابعتها مع طبيب العائلة

– الإخفاق على المستوى الشخصي سواء في العمل أو بما يتعلق بالأشخاص (بالرغم أن ذلك ليس بالأمر الهين ) فنعمل على أنفسنا و نذكرها أن الأمر ليس نهاية العالم و عليك بمساعدة نفسك فإن أنت لم تفعل فلن يكون بمقدور الآخرين مهما حاولوا ذلك فـ أسعد نفسك بإسعاد من حولك و سترى الفرق

– ربما ما يسبب الاكتئاب هو بعض العلل المزمنة فلا بد من الصبر و الاحتساب و عدم إهمال أمراضنا بل لا بد من متابعتها بـ الأدوية الخاصة بها

في العيد لا اكتئاب

الوقاية و تجنب حالة الاكتئاب تأتي من تغيرات بارزة في الحياة أنت من تصنعها (و ربما بمساعدة بعض المقربين منك) و أيضاً من خلال كسب السيطرة على العوامل المؤدية إليه فلا بد من كبح جماح الغضب و تلطيف الضغوط أو الإقلال منها بقدر الإمكان فاغتنم بعض الفرص و المناسبات مثل العيد و ابدأ مع نفسك مرحلة جديدة تنتصر فيها على أحزانك و إحباطاتك

بعض العلاجات المساعدة في حالة الاكتئاب

– ممارسة التمرينات و بعض العقاقير و الاستشارة النفسية تفيد في حالة الاكتئاب البسيطة أما الحالات الشديدة فهي تحتاج لـ العلاج النفسي و ربما دخول المشفى

– عالج نفسك ببعض الأعشاب الطبية مثل عشبة القديس يوحنا فهي الأفضل على الإطلاق و متوفرة بسهولة و تثبت نجاحات علاجية هائلة يوماً بعد يوم فهي ستريحك جداً و أهم ما يميزها أنها لا تسبب الإدمان و لا تترك أي آثار جانبية كما أنها تحسن القدرة على النوم ، كما يمكنك الاستعانة بأعشاب أخرى مثل الجنكة و الجنسنج السيبيري و الناردين و حشيشة الدينار و خشخاش كاليفورنيا كما و يمكن الاستعانة بـ المكملات الغذائية مثل الأحماض الدهنية الأساسية و الفيتامين B المركب و خاصة B6 و الفيتامين C و حمض الفوليك و الزنك ، و أفضل علاج ربما يكون العلاج بالغذاء فأكثر من تناول السبانخ التي تزيد من إفراز السيروتونين فدلل نفسك بوصفات مختلفة من السبانخ و اطرد حالة الاكتئاب

أيام العيد فرصة لـلتخلص من حالة الاكتئاب و لبدأ حياة جديدة جميلة فتمتع بها و لا تستسلم لأحزانك إحباطاتك و كن على ثقة أن الضربة التي لا تقصمك فهي تقويك، و أن الغد سيكون أجمل بإذن الله ، قوِّ إيمانك و أسعد من حولك و لا تستسلم و ستكون أفضل بلا شك

يمكنك التعليق أو الرد