عندما تتعرف على جسمك و ما يحتويه يصبح من السهل جداً حماية نفسك من الأمراض و خاصة الخطيرة

و الموضوع هذه المرة يتناول تعريفك على كولسترول الدم في جسمك لعلك تنتبه لنفسك أكثر فتقي نفسك من أمراض القلب و الشرايين التي قد تكون قاتلة في كثير من الحالات.

إن مما لا شك فيه أن معدل كولسترول الدم في جسمك هو أول ما يتبادر لذهنك عند التحدث عن الأزمة القلبية أو السكتة الدماغية و إنه صحيح تماماً ان جزيئات الكولسترول التي تجري في الدم تلعب دوراً كبيراً في الإصابة بأمراض الشريان التاجي إلا ان هذه الجزيئات ليست متشابهة كلها . فبعضها ضار و البعض الاخر يمد القلب بفوائد كبيرة و عديدة.

ما هو الكولسترول بإيجاز ؟

* الكولسترول بإيجاز هو نوع من الدهون يوجد لدى الحيوانات فقط حيث لا يوجد بأي شكل من الأشكال في النباتات أو المنتجات النباتية كما لا يمكن اعتبار الكولسترول مادة ضارة أو عديمة الأهمية بشكل مطلق فكل الخلايا الحيوانية و البشرية تحتوي على بعض الكولسترول كـ مكوّن رئيسي لجدارها الخلوي أو لتركيبها الداخلي و بدون القدر الكافي من الكولسترول في جسمك تنقضي حياة الخلايا في الحال لكن و كما هو الحال مع سكر الدم و الكالسيوم و الصوديوم فإن الزيادة المفرطة في معدلات الكولسترول في جسمك تؤدي بالتأكيد إلى الإصابة بأضرار بالغة.

* لا يمكن للكولسترول أن يذوب في الدم حيث يحتاج إلى وسيلة ينتقل فيها داخل جسمك من خلال الأمعاء و الكبد إلى الأنسجة الأخرى و هذه الوسائل هي ” الليبوبروتين ” و هي مشتقة من كلمتين الأولى: الليبو و تعني الدهون و الثانية البروتينات و كلما زاد ما بها من البروتين و قل محتواها من الدهون زادت كثافتها و إن الشق البروتيني من البروتينات الدهنية تسمى “الأبوبروتين ” و هو العقل المنظم للبروتينات الدهنية فهو المسئول عن أضرار و منافع هذه الكريات الدهنية الصغيرة في جسمك و التي تمثل البروتينات الدهنية.

ينقسم الأبوبروتين إلى ثلاثة أنواع رئيسية :

• أبوبروتين ( أ – 1 ) و هو الذي يجعل البروتينات الدهنية عالية الكثافة HDL مفيدة للقلب.

• أبوبروتين (ب – 100 ) و هو المسئول عن الأضرار التي تسببها البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL.

• أبوبروتين ( هـ ) و هو الذي يؤدي إلى ارتفاع معدل كولسترول الدم كاستجابة طبيعية لتناول الأطعمة الدسمة.

 

 

 

 

 

 

يمكنك التعليق أو الرد