ما هي السمنة ؟

ما يزال العلماء يتجادلون حول تعريف هذه الكلمة، لكنهم على الأقل، باشروا باستخدام مقياس مشترك في جدالهم، يطلق عليه مؤشر البدانة (BMI)، و هو يقيس ما إذا كان وزنكم مناسباً لطولكم. مؤخراً حدّد الأخصائيون  السمنة: باعتبار أننا نعاني من “الوزن الزائد” إذا تراوح مؤشر البدانة ما بين 25 و 29.9، و أننا نعاني من السمنة المفرطة إذا تعدى مؤشر البدانة 30 و ما فوق.

بهذه المعايير، يعتبر ملايين البالغين في العالم زائدي الوزن أو يعانون من السمنة المفرطة. انتقد الكثير من خبراء علاج السمنة هذه الأطر الجديدة قائلين إنها صارمة جداً، و قد تحبط أولئك الذين يواجهون صعوبة في بلوغ مؤشر بدانة لا يتعدى 25. فالتعريفات السابقة كانت أكثر تساهلاً، و قد حدّد المركز الوطني للإحصاءات الصحية مؤشر البدانة بالرقم 28 للرجال و 27 للنساء.

يجب أن نضع في البال أن مؤشر البدانة BMI ليس منزّهاً عن الخطأ. و مع أن مؤشر البدانة أقرب إلى قياس الدهون الزائدة و الوزن الصحي من قياسات التناسب بين الوزن و الطول القديمة، لكنه لا يعدو كونه تخميناً غير متقن و هو لا يأخذ بالاعتبار الفروقات بين شخص و آخر من حيث دهون أجسامهم و كتلتهم العضلية. فقد لا يعدّ الشخص سميناً، حتى و إن كان مؤشره يبلغ 25 أو 26 أو حتى 27، إذا كان يمارس التمارين الرياضية و يتأتى معظم وزن جسمه من العضلات.

كيف تحسبون مؤشر البدانة الخاص بكم ؟

يتم احتساب مؤشر البدانة بعملية حسابية بسيطة هي الوزن  بالكيلوغرام مقسوما على (الطولxالطول) بالمتر على سبيل المثال إذا كان طولكم 155سم و وزنكم 79كلغ، يكون مؤشر البدانة لديكم 25.وجد العلماء بصورة عامة أنه بدءاً من حدود 25 كمؤشر للبدانة تزداد احتمالات خطر الإصابة بمرض القلب. تكون هذه الاحتمالات أعلى بقليل ما بين المعيارين 25 و 27. و يزداد الخطر بالازدياد إذا تخطى المؤشر 27.

*الصلة بين قياس الخصر و خطر الإصابة بأمراض السمنة

من إحدى الطرق الأخرى لتقويم خطر الإصابة بأمراض السمنة أخذ قياس الجزء الأعرض من البطن. فقياس الخصر ما فوق 90 سنتم للنساء و 155 سنتم للرجال يٌعتبر عامل خطورة شديدة.

يمكنك التعليق أو الرد