بالإضافة إلى أن الهليون المعروف هو من خضار المطبخ

فهو أيضاً يتم استخدامه كنوع من الأعشاب الطبية العلاجية المفيدة للغاية و إن ما يستخدم من أجزاء الهليون المعروف طبياً هو الجذر و الفروع.

و كما يستعمل الهليون المعروف Asparagus لغايات علاجية فهو يدخل في إعداد الكثير من الأطباق اللذيذة مثل أطباق السلطة الشهية و الشوربات و المخبوزات أيضاً كما و يدخل كذلك في إعداد بعض أطباق الخضار الخفيفة الأخرى و هو لا يحتمل الطبخ كثيراً.

شوربة هليون

سلطة هليون

-موطن الهليون

تتم زراعة الهليون المعروف ذو الساق الرفيعة و التي قد تصل لارتفاع المترين في العالم أجمع كنوع من الخضار المميز و الذي تنمو فروعه إلى سوق طرية خضراء أو بيضاء في حال تم حجب ضوء الشمس عنها و موطنه هو المناطق المعتدلة في أوروبا و شمال أفريقيا و آسيا ، لـ الهليون المعرروف أوراق إبرية طويلة و أزهار جرسية صفراء إلى خضراء تنتج عنبات حمراء زاهية.

-المحتويات الهامة من الهليون المعروف

يحتوي خضار الهليون على غليوكوزيدات ستيرويدية ( غليكوزيدات الهليون ) و غليكوزيدات مرة و أسباراجين و فلافونيات و يعتبر الأسباراجين من مدرات البول القوية.

-التاريخ التراثي لـ الهليون المعروف

تمت زراعة الهليون منذ أكثر ما يقارب الـ 4000 عام قبل الميلاد و ذلك استناداً إلى رسوم القبور الفرعونية و لطالما عرف و اشتهر بأنه مدر للبول بشكل جيد، و في القرن الأول الميلادي نصح الطبيب الإغريقي دسقوريدس بمغلي جذور الهليون المعروف لدى الجميع لتحسين تدفق البول و لعلاج مشاكل الكليتين و لعلاج اليرقان و عرق النسا كما و كان قد أوصى بوضع جذر الهليون المعروف ( بعد مضغه ) على الأسنان المؤلمة و ذلك لعلاج آلام الأسنان.

-أهم الاستخدامات الطبية العلاجية لـ خضار الهليون المعروف

– يستعمل نبات الهليون كـ مدر بولي قوي و هو يفيد بشكل ممتاز لعلاج الكثير من المشكلات البولية بما في ذلك حالة التهاب المثانة.

– يفيد استعمال الهليون المعروف في علاج الحالات الرثوية و هو يعتبر علاج جيد حيث يساهم في تسريع التخلص من الفضلات المتراكمة في المفاصل إلى خارج الجسم عن طريق البول.

– يعتبر نبات الهليون كـ ملين معتدل و مهدئ لطيف.

 

 

يمكنك التعليق أو الرد