تظهر الأبحاث أن النوم لوقت أطول و بشكل أفضل يؤدي إلى وزن أقل. أظهرت الدراسات أن هناك هرمونين يؤثران على الشهية و تخزين الدهون و الرغبات الملحة و هما الليبتين و الغريلين (Leptin & ghrelin ) .

يتم إفراز الغريلين في الجهاز الهضمي، و هو هرمون يؤثر على الشهية. أما الليبتين، فإفرازه يتم في خلايا الدهون و يعمل على إرسال إشارة إلى الدماغ عند الشعور بالشبع. عندما لا ينام المرء جيداً تنخفض نسبة الليبتين مما يعني عدم الشعور بالشبع عند تناول الطعام. النقص في النوم يؤدي أيضاً إلى ارتفاع نسبة الغريلين مما يعني تأثيراً أكبر على الشهية و رغبة في تناول الطعام.يؤدي هذان العاملان إلى احتمال الإفراط في الأكل و الرغبة الملحة في تناول الطعام.

في الواقع، أظهرت الأبحاث أن انخفاض الليبيتن نتيجةً للنقص في النوم يؤدي إلى ارتفاع رغبة المرء بتناول النشويات و الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية بنسبة 45 في المئة.

نحن لا نقترح بذلك الامتناع عن ممارسة الرياضة و عن الغذاء السليم و استبدال ذلك بالنوم العميق من أجل تخفيف الوزن. إلا أننا ننصح بجعل النوم من أولويات الحياة حيث يعزز عمل جهاز المناعة و يؤمن استقرار الإفرازات الهرمونية و يساعد على تخفيف الوزن أو الحفاظ عليه.

* التوصل إلى نوعية عالية من النوم:

للنوم بشكل أفضل، من المهم اتباع بعض الخطوات الخاصة بفترة ما قبل الخلود إلى الفراش. تتجاوب أجهزة الجسم المختلفة و تتحسن وظائفها عندما يكون هناك روتين ما. من الطبيعي المرور بأوقات توتر و تشنّج تعيق النوم بارتياح و عمق. إلا أنه من المهم محاولة تطبيق عادات النوم التالية من أجل التوصل إلى روتين نوم مريح و مفيد للجسم:

1- امتنعوا عن احتساء أي مشروب يحتوي على الكافيين كالقهوة و الشاي و المشروبات الغازية و الشاي الأخضر قبل الخلود إلى النوم بحوالي خمس ساعات أو أقل.

2- لا تتناولوا الأطعمة ذات المؤشر  الجلايسيمي ( Glycemic Index )  المرتفع قبل الخلود إلى النوم. تشمل هذه الأطعمة الخبز الأبيض و المعكرونة و السكر الأبيض و الحلوى و الشوكولا و المشروبات الغازية و القهوة و البسكويت المملح و الكعك.

3- إذا كنتم مضطرين إلى تناول الطعام مساءًا، حاولوا اختيار مصدر بروتيني أو طعام منخفض مؤشر ال Glycemic Index أي منخفض النشويات كالكرفس أو الخيار.

و أخيراً إليك هذه النصحية: إن رائحة الخزامى تساعد على نوم مريح لذا احرص على وضعها في غرفة نومك و قريبة من سريرك.

*ملاحظة :  المؤشر  الجلايسيمي هو مقياس لبيان تاثير الكربوهيدرات على ارتفاع أو انخفاض سكر الدم.

 

يمكنك التعليق أو الرد