*إن العدوى الميكروبية التي قد تصيب المثانة تعد من المشاكل البولية التناسلية الخفيفة التي قد تصيب الإنسان.

غير أن عدوى المثانة لو تركت من غير علاج قد تؤدي إلى عدوى متفشية في الكلى مع ألم و حمى و نزول دماء مع البول مما يؤدي إلى تلف في هذا العضو الحيوي و لهذا فمن المهم معرفة مختلف أعراض عدوى المثانة و أكثر العلاجات فاعلية و أماناً.

أعراض عدوى المثانة:

إن التهاب المثانة Cystitis هو الاسم الشائع حيث أن عدوى المثانة ما هي إلا التهاب لجدار و بطانة المثانة يكون سببها عادة العدوى البكتيرية و من المهم معرفة أنه قد لا توجد علامات تحذيرية و قد تشعر بـ آلام في البطن أو ألم موضعي أو حرقة مع التبول بالإضافة لـ تكرار دخول دورة المياه و قد يظهر الدم مع البول و إن أمراض البروستات عند الرجال قد تسبب انسداداً في مجرى البول مما يؤدي إلى الألم و العدوى.

الوقاية من عدوى المثانة:

• من المهم ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن حتى يتم المحافظة على هذه المنطقة جافة.

• لا بد كذلك من تجنب ارتداء ملابس البحر المبتلة.

• من الضروري الإكثار من شرب الماء بمعدل شرب 10-8 أكواب من الماء في اليوم على الأقل.

• من المفيد أن تشرب عصير التوت و تبول كثيراً.

• تجنب مسح المناطق الملوثة بالبراز نحو فتحة خروج البول.

• لا تستعمل الصابون المضاد للبكتريا و لا البخاخات و لا الدش و لا مزيلات رائحة العرق النسائية و لا الهلام المانع للحمل و لا الكريمات التي قد تسبب تهيجاً في الأغشية المخاطية.

العلاج الأفضل لعدوى المثانة:

*يكون ذلك بـ المضادات الحيوية الفعالة في القضاء على العدوى كما أنه و في بعض الحالات تكون الجراحة ضرورية لإزالة الانسداد أو الحصاة.

* العلاج بالروائح مثل إضافة زيوت بعض الأعشاب العطرية لماء الحمام و التي تتمتع بخواص مضادة للميكروبات مثل اللافندر و الزعتر و الإيلانج و البرجاموت.

* لدى ظهور أولى علامات العدوى فإن شرب 12-8 أكواب من الماء يومياً قد تكون كافية.

* العلاج الغذائي مثل تناول عصير التوت البري الذي يعتبر أشهر علاج منزلي ناجح.

* العلاج العشبي كالاستعانة بـ البرسيم الحجازي و عنب الدب و الأرقطيون و الفوقس الحويصلي.

تأكيد لا بد منه:

عند ظهور أول علامات عدوى المثانة فإن شرب عصير التوت و كمية كافية من الماء قد تعالج الأمر في حال البدء بذلك مبكراً لكن في حال استمرت الأعراض لمدة طويلة فاستشر طبيبك على الفور فإن عدوى المثانة قد تؤدي إلى عدوى الكلى و تلف خطير بها إذا لم تعالج بنجاح.

يمكنك التعليق أو الرد