الكرنب هو أحد أقدم الخضراوات الورقية المفيدة

و هو غني بالفيتامينات و خاصة الفيتامين A – C –B1 – B2 و هو يكثر في بلاد حوض البحر المتوسط و يزرع بأنواعه الكثيرة في كل أنحاء العالم و أوراقه هي التي تستخدم طبياً في علاج الأمراض.

*كيف كان يستخدم الأقدمون الكرنب؟

من أقدم العصور كان لنبات الكرنب مكاناً هاماً بين الخضراوات التي تناولها الإنسان و التي استخدمها للعلاج من كثير من الأمراض حتى أنه قد ورد ذكره في كثير من الأساطير القديمة حيث الخرافة الإغريقية تقول أن الكرنب قد نشأ بسبب تعرق الآلهة زيوس.

و في أحد عادات الإغريق فإن الكرنب كان يعطى للمرأة الحامل قبل الولادة بوقت قصير لتحسين إدرار الحليب.

أما الرومان فقد استخدموا الكرنب كـ دواء لا سيما لـ الكحول حيث كانوا يعتقدون أن الكرنب يتصدى لـ السموم و يمنع حدوث دوار السُّكْر (دوار من أثر شرب الخمر ) hangover أو يقلل من شدته كما و قد استخدموا أوراق الكرنب لتنظيف الجروح الملتهبة و من الطرق المأثورة لصنع لبخة الكرنب و التي لا تزال تستعمل حتى يومنا هذا هو بقطع الضلع الغليظ الأوسط للورقة و كيّه و وضعه حامياً على المنطقة المراد علاجها.

*الاستخدامات العلاجية الحديثة لنبات الكرنب

اللبخة هي الاستخدام الطبي الأكثر شهرة لنبات الكرنب و ذلك بسلق أوراق الكرنب ( سواء كانت النبتة برية أو مزروعة ) و بعد ذلك تسحق و تقطع ثم توضع على الانتفاخات و المفاصل المؤلمة و الأورام.

تؤكل أوراق الكرنب نيئة أو مطبوخة مما يساعد على الهضم و تفكيك السموم في الكبد مما يؤكد صحة الاستخدام القديم للرومان عندما كانوا يستخدمونه لتخفيف حالة السُّكْر من تناول الخمور.

الكرنب يزيل سموم الجسم كلها و يساعد في العلاج الطويل الأمد لحالة التهاب المفاصل.

يمنع الكرنب الإصابة بمرض الأسقربوط scurvy و ذلك بسبب غناه و محتواه المرتفع من الفيتامين C.

كما أن الثدي المحتقن عند المرأة يمكن علاجه ببساطة شديدة و ذلك فقط بوضع بعض ورقات من الكرنب النظيفة و المبردة في حاملة الثدي.

*تنبيه هام لا بد منه

إن استخدام لبخة الكرنب لساعات طويلة متتالية قد تسبب ظهور النفطات و الحبوب.

 

 

يمكنك التعليق أو الرد