تمتلئ الصيدلية العشبية بعلاجات طبيعية لحالات القروح و الحروق و الكدمات و الأمراض الجلدية المتعددة. و هذه بعض العلاجات المفيدة :

* القروح ( التقرحات ):

1-الملفوف: تهرس بضعة أوراق ملفوف بعد غسلها جيداً ثم تطبق موضعياً كلبخة على مكان الجرح (تبدل من 2-3 مرات يومياً).

2-القراص: تهرس بضعة أوراق قراص بعد غسلها، ثم تطبق على موضع القرح وتبدل عدة مرات يومياً.

3-القراص ولسان الحمل: تهرس مقادير متساوية من أوراق لسان الحمل وأوراق القراص الطريقة، ثم تطبق موضعياً على موضع القرح، ويفضل مزجها مع العسل، وبهذا تفيد في علاج حتى القروح المستعصية.

*القروح الرقادية:

اهرس أوراق لسان الحمل الطازجة، وأضف إليها مقداراً كافياً من العسل، طبقها موضعياً على الأماكن المتقرحة، بدّل هذه اللبخات مرتين يومياً.

* الحروق:

تدق بضع أوراق الملفوف حتى تشكل عجينة رطبة، ثم تمزج بالعسل الطبيعي، وتطبق على مكان الحرق، وتبدل اللبخة مرتين يومياً، وتترك المرة الأخيرة طوال اليوم.

* الكدمات:

البقدونس: تهرس بضعة فروع من البقدونس بعد غسلها ثم تطبق موضعياً على موضع الكدمة.

* التهاب الجلد عند الأطفال (التسميط):

يطحن مقدار من أوراق الآس المجففة ويخلط مقدار مساو من بودرة التالك، ويستخدم المسحوق الناتج كما تستعمل بودرة الأطفال.

* التهاب الجلد بين أصابع القدمين وروائحها: يؤخذ مقدارين متساويين من بودرة التالك ومسحوق أوراق الآس ويضاف إليهما ملعقة كبيرة من مسحوق النعناع الناعم، وفنجاناً من الكحول، تخلط المحتويات وتوضع في إناء محكم السد أياماً محدودة، ثم تخرج وتفرد على طبق وتترك لتجف، ثم تستخدم مع بودرة للأرجل.

* الدمامل: يمزج مقدار من مسحوق بذر الكتان مع مقدار مساو له من مسحوق الحلبة، ثم يمزج قليل من الخليط بماء ساخن حتى تتشكل عجينة طرية، تفرد العجينة على مكان الدمّل، وترك عليه بعد ربطها بقطعة قماش، تبدل العجينة ثلاث مرات يومياً، وتترك في المرة الأخيرة طوال فترة النوم.

* الجروح:

1-لسان الحمل: تهرس بضعة أوراق لسان الحمل بعد غسلها، ثم تطبق موضعياً على مكان الجرح لقطع النزيف، وتخفيف الألم والتسريع في شفاء الجرح.

2-البابونج: تنقع ملعقتين كبيرتين من أزهار البابونج في نصف لتر من الماء المغلي لمدة ربع ساعة، ثم يصفى المنقوع، وتحضر منه كمادات بغمس قطعة قماش كتانية نظيفة في المنقوع، وتطبق موضعياً على الجرح.

* قرص الحشرات:

الثوم: يدلك موضع القرص بفصي ثوم، وهذه الطريقة تفيد في تعديل السم، خاصة الناتج عن الدبابير والنحل.

يمكنك التعليق أو الرد