كان القرع الرومي نبتة طبية شائعة بشكل واسع في الأمريكيتين

و لا تزال بذوره تستخدم لعلاج الديدان حتى يومنا هذا و ربما يكون موطنه الأصلي في أمريكا الشمالية و لكنه اليوم موجود في كل أنحاء العالم و هو يُجنى في الخريف و إن الأجزاء التي تستخدم من القرع الرومي طبياً هي اللب و البذور.

القرع الرومي و استخداماته الشعبية التراثية القديمة

تم استخدام القرع الرومي بشكل كبير كدواء في أمريكا الوسطى و الشمالية و قد قامت شعوب المايا باستخدام نسغ القرع الرومي و تطبيقه على الحروق، بينما قامت شعوب المينوميني باستحدام بذور القرع الرومي كمدر للبول أما المستوطنون الأوربيون فقد قاموا بطحن البذور و مزجها بالماء أو الحليب أو العسل لصنع دواء طارد للديدان و قد انتشرت هذه الممارسة في أكثر البيوت في أمريكا لدرجة أن الهيئة الطبية قامت بتبني هذا الأمر كعلاج قياسي.

المحتويات الهامة لنبات القرع الرومي

يحتوي القرع الرومي على زيوت ثابتة غير مشبعة ( تضم اللينوليك و حموض الأوليتيك الدهنية) كما و يحتوي أيضاً على كوكوربيتاسينات و فيتامينات و معادن و خاصة الزنك.

المزايا و الاستخدامات العلاجية لـ القرع الرومي

– يتم تناول بذور القرع الرومي بشكل رئيسي كعلاج مأمون لطرد الديدان هذه البذور مفيدة جداً بشكل خاص لعلاج الديدان الشريطية عند الحوامل و الأطفال الذين لا تناسبهم المستحضرات القوية المفعول.

– تعتبر بذور القرع الرومي مدر معتدل للبول

– تعالج بذور القرع الرومي التهاب الكلى و مشكلات الجهاز البولي الأخرى و قد تم استخدامها لهذا الغرض ضمن طب الأعشاب في أمريكا الوسطى في الماضي و حتى اليوم.

– يُوصى بتناول أنواع القرع الرومي المدرة للبول و التي تعمل على تقوية المثانة و الغنية بالزنك في المراحل الأولى من بداية الإصابة بمشكلات في البروستات.

– يستخدم لب القرع الرومي على شكل مغلي في علاج الالتهابات المعوية كما و يتم تطبيق لبخات أو لزقات من هذا اللب المغلي للمساعدة في شفاء الحروق.

– يغذي القرع الرومي الجسم بشكل جيد و هو ملين جيد للبطن.

– إذا شرب أو غسل الرأس بماء القرع ذهب الصداع كما أنه يعالج العجز الجنسي.

– القرع الرومي يننشط العقل فهو ينمي تلافيف المخ و له تأثير عظيم في تنشيط الدماغ و يفيد أصحاب الأعمال الفكرية و يزيد الذكاء و الحيوية الذهنية.

يمكنك التعليق أو الرد