*توصلت الكثير من الأبحاث التي استخدمت فيها أعقد الأساليب العلمية إلى أن الفيتامين E مهم جداً لجسمنا.

فهو مضاد أكسدة قوي فهو فيتامين هام من أجل المحافظة على الأغشية الخلوية كما أن هذا الفيتامين الذي طالما عُرفت قيمته لصحة القلوب ، له مفعول مضاد للأكسدة ذو فائدة في الوقاية من سرطان الثدي و يمكنه تأجيل حدوث مرض ألزهايمر.

*الفيتامين E و سرطان الثدي:

في إحدى الدراسات في المعهد القومي للسرطان في الولايات الأمريكية في نهاية القرن الماضي استطاعت مادة مشتقة من الفيتامين E أُطلق عليها اسم VES إيقاف نمو خلايا سرطان الثدي بل و قتلتها.

الفيتامين E و مرض ألزهايمر

إن الأبحاث الشاملة التي تم نشرها في المجلة الطبية The New England Journal Medicine فقد ذكرت أن الجرعات الضخمة من الفيتامين E (ألفي وحدة دولية يومياً) أخرت بشكل واضح تقدم مرض ألزهايمر.

*الفيتامين E و أبحاث جديدة:

توضح بعض الأبحاث المبدئية إمكانية الوقاية من حصى المرارة و كذلك علاج الربو و عقم الذكور باستخدام الفيتامين E.

*كيف نحصل على الفيتامين E:

يمكننا الحصول على الفيتامين E بتناولنا الخضروات و زيوت البذور و لكن سنضطر لتناول 93 ثمرة لوز حتى نستفيد من 400 وحدة دولية من الفيتامين E و هي الكمية اللازمة ليستفيد القلب و حتى نحصل على 400 وحدة دولية من هذا الفيتامين من طعامنا قد نضطر إلى تناول 20 ألف سعر حراري يومياً أغلبها من الدهون و لذلك فمن المفيد الاستفادة عن طريق تناول المكملات الغذائية من هذا الفيتامين الهام جداً لأجسامنا.

و يمكن الحصول على الفيتامين E عن طريق تناول اللوز و البندق و زيت الذرة و زيت كبد القد و الاستاكوزا و زبدة الفول السوداني و زيت العصفر و شرائح السلمون و زيت دوار الشمس.

 المكملات الغذائية من الفيتامين E:

إن هذه المكملات تساعد على تقوية الوظيفة المناعية لدى كبار السن فقد أكدت ذلك إحدى الدراسات في جامعة “تافتس” حيث تناول 88 شخص من صحيحي البدن و تبلغ أعمارهم 65 عاماً أو أكثر 200 ملغ من الفيتامين E يومياً و لمدة 8 أشهر فعملت هذه الجرعة على تقوية وظائفهم المناعية بصورة هائلة و خفضت حالات العدوى بينهم بنسبة 30% حيث أن الفيتامين E ينشط وظائف الخلايا اللمفاوية و التي تعد من الأسلحة المقاتلة الهامة في الجهاز المناعي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يمكنك التعليق أو الرد