*مما لا شك فيه أن العلاج الطبيعي صار يحتل مكاناً مرموقاً و مميزاً في علاج الأمراض الروماتيزمية

و هو يتم بوسائل طبيعية أو وسائل كهربائية و أهم هذه الوسائل هو التدفئة و التبريد و كذلك التمرينات العلاجية و العلاج المائي و التدليك و الشد.

*أهم فوائد العلاج الطبيعي لأمراض الروماتيزم:

إن من أهم الوظائف التي يؤديها العلاج الطبيعي في علاج الأمراض الروماتيزمية هو تخفيف آلام الروماتيزم و إزالة الشعور بالتيبس في المفاصل و استعادة المفاصل لوظيفتها و تقوية العضلات.

*أشكال العلاج الطبيعي لأمراض الروماتيزم:

1- التدفئة:

و التي قد تكون باستعمال وسائل بسيطة مثل تدفئة الجسم بارتداء ملابس صوفية أو لف المفاصل بأربطة صوفية أو التعرض للشمس الدافئة في الشتاء أو الدفن في الرمال الدافئة على الشاطئ أو باستعمال اللبخات الدافئة أو حمامات الطين أو حمامات شمع البرافين التي تفيد الأصابع و تساهم بشكل فعال في تخفيف آلامها و استعادة تحريكها في سهولة و يسر.

2- التبريد:

و هي طريقة تسكن الألم و تقلل من تقلصات العضلات و ذلك باستخدام الثلج أو الفوط المبللة بماء الثلج حول المفصل و خاصة حول الكاحل الملتوي حيث تخفف الألم مباشرة و تمنع التورم و يكون ذلك بعد الإصابة مباشرة فإذا تأخر التبريد لبعض الوقت يصبح غير مجدي.

3- التمرينات العلاجية:

و هي تهدف للتدريب على الوضع السليم أثناء الوقوف و الجلوس و المشي و تحريك المفاصل و تقوية العضلات. و هي تشمل تمرينات الاسترخاء و تمرينات العلاج اليدوي التي يشعر المريض بعدها بتحسن كبير في القدرة على تحريك المفصل و هي تحتاج لخبير فيها.

4- التدليك و المساج:

هي إحدى أنواع العلاج اليدوي و يفيد في علاج التقلص العضلي و خصوصاً للرياضيين كما و يفيد في علاج تورم الساقين و يساعد على الاسترخاء للمريض التوتري.

5- العلاج بالكهرباء:

هذا النوع من العلاج الطبيعي قد يفيد في تقوية العضلات التي تحيط بالمفاصل أو التي أدى ألم المفصل و عدم حركته إلى ضمورها.

6- العلاج المائي:

و هو مفيد جداً و مريح جداً حيث يسهل على المريض تحريك مفاصله و القيام بحركات لمفاصله كان لا يستطيع أداؤها و هو على الأرض.

7- العلاج بالشد:

و هو إما أن يكون يدوياً أو بواسطة الأجهزة الميكانيكية و هي طريقة تفيد جداً لعلاج آلام الرقبة و آلام أسفل الظهر كما و له تأثير إيجابي على تخفيف اللم و استعادة الحركة و بالطبع لا بد و أن تكون تحت إشراف طبي متخصص.

يمكنك التعليق أو الرد