تظهر العلاجات الطبيعية فاعليتها يوماً بعد يوم وخاصة تلك العلاجات التي تناقلتها الأجيال

عبر المناطق كافة من جيل إلى جيل حتى وصلت إلينا ولكن ….انتباه! قد يبقى بعضها غامضاً أما البعض الآخر فقد يحتاج إلى مصادقة طبية وفي هذا المقال نضع 6 علاجات تحت المجهر الطبي لنميز الصحيح والسليم من الخاطئ الضار.

1- مضغ كبش القرنفل: للتخلص من آلام الأسنان

هي نصيحة صحيحة وسليمة. يحتوي كبش القرنفل على الزيوت العطرية والملائمة للتخفيف من الألم وتحديداً أوجاع الأسنان، , و كذلك تساعد رائحته الزكية على التخلص من رائحة التسوس و البخر ؛ و هذا ما يجعله العلاج الطبيعي المثالي لحالات الأسنان أو اللثة.

                                     2- يجب منع الزيوت العطرية: عن أطفال لا يتعدّى عمرهم السبع سنوات

نصيحة خاطئة: لا مثيل للزيوت العطرية في معالجة مشاكل الأنف و الأذن والحنجرة لدى الأطفال ولا حتى في تكييف وفتح المجاري التنفسية لتأمين نوم هنيء لهم، لكن، يفضل هنا أن يتّبع الأهل إرشادات خبير في المداواة بالعطور.

               3- كوب حليب بالعسل: لليلة هادئة                                           

نصيحة سليمة: يحتوي الحليب على أحماض أمينية تحفّز بعض المواد الكيميائية المهدّئة والتي تساعد على تعزيز هذه العملية، أما السكر فيحسن قدرة الجسم على امتصاص الأحماض الأمينية و البروتينات.

                4- فشل العلاج الوهمي: أو Placebo ما لم يؤمن المريض به     

قول خاطئ: يخضع الأولاد كما و الحيوانات للعلاجات المعروفة بالوهمية لذا لا يتعلق الأمر بالتحليل العقلي ولا بالإيمان ولا يحتاج المرء إلى فهم منطق فعاليته لينجح العلاج.

                5- معالجة الحروق بالزبدة                                                               

نصيحة خاطئة: وضع مادة دهنية كالزبدة أو المرغرين وما شابه على موقع الحرق سيؤدي إلى قلي البشرة بكل معنى الكلمة! لا بل يعطي المفعول العكسي لما هو مراد لذا من الأفضل معالجة الحروق بالماء البارد.

                                                        6- الغرغرة بالماء و الملح                                                                        

نصيحة سليمة : اذا كنت تشعر بألم في الحلق، ابدأ فوراً الغرغرة بالملح المذاب في الماء الدافئ. الملح في الماء يمكن أن يساعد في تصريف السوائل الزائدة من المناطق الملتهبة في الحلق و بالتالي تقليل أعراض الإلتهاب. والغرغرة أيضا تؤدي إلى إزالة المهيجات في الحلق وتخفف المخاط.

يمكنك التعليق أو الرد