البسيليوم  أو بذر  قطونا، خافض الكولسترول، و مانع للإصابة بأمراض القلب و الكثير من السكتات الدماغية. و أكثر الملينات أماناً و فاعلية

يكاد الناس لا يعرفون  البسيليوم أو بذر قطونا، لكن أغلبهم يعرف جيداً الاسم التجاري للملين ميتاميوسيل Metamucil، الذي يعتبر من  ألطف

العسبة المعجزة البسليوم

الملينات و أكثرها أماناً، مما جعله يأخذ مكانه في طب الأعشاب منذ قرون

ما هو  البسيليوم ، بذر القطونا

هو شجر يشبه النخيل، و له ثمار تشبه الموز، و الجزء المستخدم منه هو البذور.

حوالي 30% من غلاف بذر العشب يحتوي على ألياف تذوب في الماء، و عند تعرض البذور للماء فإنها تنتفخ لأكثر من 10 أضعاف حجمها الأصلي، و تصبح هلامية، و هذا الهلام هو صاحب الأثر الطبي للعشب.

أسماء أخرى لـ  البسيليوم : بذر قطونا – لسان الحمل – آذان الجدي – عشب البراغيث

الاستعـمــالات الــعلاجيـــــة:

ارتفاع الكولسترول

كما نال الشوفان (الخرطال) شهرة واسعة في خفض الكولسترول فإن  البسيليوم –بذر قطونا أيضاً لها نفس الأثر العظيم في خفض مستوى الكولسترول في الدم، فتناول ملعقة صغيرة 3 مرات في اليوم لمدة 8 أسابيع يقلل بصورة كبيرة مستوى الكولسترول، ف البسيليوم أو بذر قطونا غني جداً بالألياف مما يقلل خطر الإصابة بضيق الشرايين، و أمراض القلب، و السكتات الدماغية.

و القاعدة العظيمة التي يجب عدم نسيانها هي أنه كلما زادت الألياف في الغذاء، تقل مخاطر ارتفاع الكولسترول

الإسهال

يمتص بذر قطونا السوائل الزائدة في الأمعاء، و يحافظ على حجم البراز، و هو يعتبر من أفضل علاجات الإسهال بدون أي مضاعفات.

الإمساك

نعم البيسيليوم أو بذر قطونا نافع أيضاً لحالات الإمساك، حيث يزيد بذر قطونا حجم البراز فيضغط على جدران القولون، فينشط حركته، و كلما زاد حجم البراز كان أكثر ليونةً، و سهولةً في إخراجه.

و يعتبر  البسيليوم – بذر قطونا أحد أكثر الملينات فعالية و أماناً في الكثير من بلدان أمريكا و أوروبا

البواسير

بما أن البسيليوم – بذر قطونا يلين البراز، فإنه يخفف الآلام و النزيف الحادث نتيجة البواسير. كما قد أقرت جهات طبية عالمية عديدة استخدام البيسيليوم – بذر قطونا للبواسير.

رجاءً انتباه

لا يعمل بذر قطونا كملين و كخافض للكولسترول بنفسه، بل هو ينتفخ بوجود السوائل، لا بد، ثم لا بد من شرب كمية كافية من الماء أو العصير مع البسيليوم – بذر قطونا، و إلا بدلاً من حصولك على دواء معجزة سيصل بك الحال لانسداد في الأمعاء ببذر قطونا مما قد يتطلب عملاً جراحياً، فاشرب على الأقل كأساً كبيراً من الماء أو العصير في كل مرة تأخذ فيها بذر قطونا.

يمكنك التعليق أو الرد