العرج المتقطع (Intermittent claudication) حالة مرضية تتراكم فيها الرواسب الدهنية على امتداد جدران الشرايين مما يعوق جريان الدورة الدموية ويقلل من مقدار الدم الواصل إلى الساقين.

-أعراضه:

إن المصاب بهذه الحالة يجد نفسه قادراً على السير لمسافات طويلة ولا يعاني إلا من بعض الألم الطفيف لكن حتماً ومع استمرار تباطؤ وجريان الدم سيجد أنه حتى المشي لمسافة قصيرة يسبب له صعوبة كما أن الجلد يصبح ضعيفاً وعرضة للجروح نتيجة لنقص الكميات المثلى في الدم والأكسجين والعناصر الغذائية وقد يظهر الألم في الوركين والفخذين والقدمين وأصحاب الحالات المتقدمة قد تظهر لهم قرح فوق أصابع قدميهم أو كعوبهم.

-طرق العلاج بالفيتامينات:

فيتامين E يساعد في فتح مجرى الشرايين: إن فيتامين E يمكن العضلات من الاستفادة من أي قدر ولو ضئيل من الأكسجين بصورة أكثر كفاءة وكذلك يساعدها على الاعتياد على كمية أقل من الأكسجين. الأهم من ذلك أن فيتامين E يقلل من قدرة خلايا الدم على الالتصاق معاً وتكوين جلطات.

-طرق الوقاية بالغذاء:

  1. حصيلة صيد غذائية: يوصي بعض الأطباء بالحصول على المزيد من الأحماض الدهنية أوميجا 3 التي توجد في زيوت الأسماك نظراً لقدرتها على المساعدة في تقليل كل من مستويات الشحوم بالدم وكذلك ميل الصفائح الدموية للالتصاق وكل من هاتين الميزتين تساعدان في تحسين قدرتك على المشي. إن زيت السمك لديه القدرة على مقاومة آثار المواد المكونة للقشرة أو البلاك. وتبعاً لشدة حالة العرج المتقطع ينصح بتناول 2,1 جرام من زيت السمك المحتوي على الحمض الدهني (إيكوسابنتاينويك) يومياً مقسمة على ثلاث جرعات وهذا الحمض يصنع مقداراً إجمالياً يبلغ سبع كبسولات 300 مليجرام (0.3 جرام) ويمكنك ابتلاع الكبسولات على الغداء والعشاء وقبل أن تأوي لفراشك.

يمكن الحصول على أوميجا 3 من الأسماك مثل الرنجة المشوية والسلمون الوردي المعلب وسمك أبو سيف المشوي. عليك فقط بتجنب الأسماك المحمرة في كمية غزيرة من الزيت فالتحمير في الزيت الغزير يدمر أحماض أوميجا 3 الدهنية.

إن نفس العوامل الغذائية التي تساعد في علاج أمراض القلب مفيدة أيضاً في علاج العرج المتقطع وهذا لأن كلتا الحالتين تحدث بسبب تضيق الشرايين.

2- خفض من مقدار الدهون في طعامك، برغم شهرة تأثيرالأطعمة عالية الدسم في أمراض القلب وغيرها من اضطرابات الدورة الدموية فإن التحول إلى خطة غذائية تحصل بها على حوالي 10% من السعرات من مصادر دهنية قد تبين أنه بالفعل يعالج مرض القلب ويمكن القيام بذلك عن طريق تناول أقل القليل من اللحوم الحمراء والمزيد من الفاكهة والخضر.

2 Responses

  1. ashraf

    الموضوع اكثر من رائع ..اضيف اليه تعليق لدكتور خالد عمارة استاذ جراحة العظام لليوم السابع : د.خالد عمارة يكتب: العرج.. أسبابه وعلاجه فى الأطفال والكبار
    العرج هو المشى بطريقة غير طبيعية، وكى يمشى الإنسان بطريقة طبيعية يحتاج إلى أن يعمل مركز الحركة فى المخ بطريقة طبيعية، وأن تصل الإشارة من المخ إلى العضلات من خلال الأعصاب، وأن تستجيب العضلات للإشارة بأسلوب طبيعى، وأن تكون المفاصل والعظام طبيعية لتحقق الحركة الطبيعية المطلوبة.

    وأسباب المشى غير الطبيعى هى الأمراض أو الإصابات التى تؤثر على المخ أو الأعصاب أو العضلات أو المفاصل أو العظام، مثلاً يمكن أن يكون السبب إصابة خلايا المخ فى حالات الجلطة الدماغية فى كبار السن أو نقص أكسجين المخ فى الأطفال حديثى الولادة، أو يكون إصابات الأعصاب مثل حالات شلل الأطفال أو الحوادث التى ينتج عنها قطع بالأعصاب.

    ومن الأسباب الأخرى أمراض العضلات مثل مرض ضمور العضلات الوراثى أو إصابة العضلات أثناء ممارسة الرياضة، أو بسبب التهاب الأوتار أو قطع الأوتار مثل وتر آخيل أو وتر العضله الضامة، أو أمراض المفاصل مثل مرض قصور الدورة الدموية فى الكبار أو الأطفال (مرض بيرثيز) أو مرض خشونة المفاصل أو اعوجاج الركبة أو الكاحل أو إصابة أربطة المفاصل أو كسور المفاصل وإصابات الغضاريف.

    وفى العظام يمكن أن يكون العرج بسبب قصر الساق أو اعوجاج العظام، نتيجة إصابة قديمة أو عيب خلقى أو تشوه بسبب كسر أو التهاب قديم.

    والعرج قد يكون بسبب الألم أثناء المشى أو بسبب الوظيفة غير الطبيعية، لكن فى جميع الأحوال فإن إهمال العرج لفترات طويلة يؤثر على المفاصل الأخرى مثل الظهر والساق السليمة والحوض، نتيجة توزيع الوزن بطريقة غير طبيعية.

    ويتم تقييم الحالات بالفحص والإشاعات لمعرفة سبب المشى غير الطبيعى، وبالتالى وضع خطة العلاج الصحيحة، والتى عادة تتضمن مشاركة أكثر من فرع من فروع الطب، مثل جراحة العظام مع الأعصاب أو العظام مع الطب الطبيعى والتأهيل والأجهزة التعويضية.. الخ.

    ومع تطور الطب أصبحت هناك حلول للكثير من الأمراض التى تسبب العرج، مثل تشوهات العظام وإصابات وأمراض المفاصل وإصابات الأعصاب.

يمكنك التعليق أو الرد