من الأسماء المعروفة لهذه الجذور:الشمندر، أو الشوندر، أو البنجر، أو الباربة

*مكوناته:

يتكون الشمندر من: 90% من وزنه ماء، و 5% ألياف، و 2% رماد و الباقي سكاكر و مواد معدنية كالكبريت و البوتاسيوم و الفوسفور و الحديد و النحاس، كما يحتوي على الكثير من السكاكر ( سكروز، غلوكوز، فركتوز)، و بروتين ، و ألياف.

*فوائده:

للشمندر فوائد جمة، أهمها استعماله في علاج فقر الدم، مثله مثل كل الخضراوات ذات اللون الحمر. فضلاً عن أنه مصدر جيد لحمض الفوليك، الضروري لنمو الأنسجة خصوصاً للحامل نظراً لأهميته في نمو الجنين. كما لا بد من الإشارة إلى أن الشمندر المطبوخ يحتوي على كميات اقل من حمض الفوليك مقارنة بالشمندر النيء.

كما يحتوي على فيتامينات لـB2، C، A بالإضافة إلى أنه مدر ممتاز للبول.

إن البيتايين betaine الموجود في الشمندر و هو سبب اللون الأحمر في الشمندر و هو الذي يقوم بتنظيم توازن الحموضة (PH) في المعدة و بالتالي يسهل عملية الهضم، كما يعمل مع مغذيات أخرى للحدّ من الهوموسيتيين homocysteine الذي يمكن أن يكون مضرّاً بالأوعية الدموية وبالتالي يساهم في تطوير أمراض القلب، السكتة الدماغية وأمراض الأوعية الدموية الطرفية.

*تخزينه:

يحفظ الشمندر في البراد لفترة اسبوعين إلى أربعة أسابيع. و أفضل أنواعه هو الصلب والحجم الوسط أو الصغير حيث الطعم الأفضل، و الأكثر حلاوة.

*استخدامه:

يسلق الشمندر على البخار لفترة قصيرة كي يحافظ على منافعه الصحية.

– ويتم تحضير سلطة لذيذة منه يضاف إليها الثوم والحامض وزيت الزيتون.

-البعض يستعين بعصير الشمندر لتخفيف مشاكل الجهاز الهضمي. أما أوراق الشمندر فتضاف إلى الحساء كمصدر للعناصر المعدنية وكغذاء مفيد للكبد.

– يسلق و يبرش و يضاف له الثوم و قليل من عصير الليمون و قليل من لبن رائب و طحينة شامية و يحضر منه متبل الشمندر اللذيذ و المفيد.

 

 

يمكنك التعليق أو الرد