*ليس ترفاً ولا نهماً أن تحتل السلطات مكاناً بارزاً في مائدتك..

فالأجسام بحاجة إلى تطهير من الفضلات، و الدماء بحاجة إلى غسل ما علق بها من حوامض الفم، و الجهاز البولي بحاجة إلى إفراغ ما تراكم فيه من سموم. فالجسم يطلب تلقائياً الفيتامينات و الأملاح الموجودة في طبق السلطة الثمين ذو الفائدة الكبيرة.

والفائدة الحقيقية تكمن في الدرجة الأولى في الأوراق الخضر ثم تأتي الجذور بالدرجة الثانية. الأوراق الخضر غنية بفيتامين أ ، بينما فيتامين ج (C) يوجد في كافة طبقات النبات. و من المهم أن تعلموا أن الأوراق الخضر غنية بمعدن البوتاسيوم لكنها تفتقر للكلسيوم لذلك فالأطفال يجب ألا تقتصر تغذيتهم على هذا الطبق وحده بحجة غناه بالفيتامين، على عكس المسنين الذين يحتاجونه لطرح الفضلات من أجسامهم.

و يكتسب طبق السلطة بالإضافة للطعم اللذيذ المحبب، قيمة غذائية عالية جداً عند إضافة الخل أو الليمون و الزيت و مدقوق الثوم أو البصل. أما الملح فليس ضرورياً لوجود البوتاسيوم في الخضار نفسها.

*وللسلطة أنواع عديدة :

منها السلطة العربية : تتكون من أوراق الخس مقطعة والفجل أو الخيار والبصل المفروم أو المقطع وطماطم مقطعة أو شرحات تخلط جميعها ويوضع عليها الملح والفلفل والخل.

ومنها سلطة الكرفس والجوز : وهي تتكون من خسة واحدة وأربعة عروق من الكرفس والفليفلة الخضراء وطماطمتين ونصف قدح من الجوز المبشور وأربع ملاعق من الزيت والليمون.

ومنها سلطات الفواكه وهي تتكون من فواكه متنوعة.

ومنها سلطة المعكرونة: تتكون من المعكرونة، المايونيز، البصل، الجبن المبشور، الخردل والشبت.

9 Responses

يمكنك التعليق أو الرد