الزهايمر هو مرض من أمراض الدماغ التنكّسية ،التي تزداد سوءًا مع مرور الوقت

وذلك بسبب وجود أنواع مشوهة من البروتينات تتوضع في مخ الإنسان حيث تلتحم هذه البروتينات وتتجمع مشكلة كتلاً وعندما يزداد عدد هذه الكتل في المخ فإن ذلك يؤدي إلى موت بعض الخلايا العصبية، الحية والسليمة وبموت الخلايا يكون الإنسان قد أصبح مصاباً بالزهايمر.

*مراحل تطور مرض الزهايمر : يمر هذا المرض بثلاثة مراحل:

1-المرحلة الأولى : يعاني فيها المريض من فقدان جزئي للذاكرة أي نسيان للأحداث القريبة ولبعض التفصيلات الحياتية وتنخفض سرعة أدائه عند ممارسة أعماله اليومية (كالطهي والتنظيف …).

2-المرحلة الثانية :يعاني فيها المريض من نفس أعراض المرحلة الأولى إضافة لإصابته بمرض الاكتئاب والشلل الاهتزازي.

3-المرحلة الثالثة : يعاني المريض فيها من العجز وعدم القدرة على الحركة مما يؤدي به إلى ملازمة الفراش والانتهاء به إلى الموت .

مرض الزهايمر هو مرض مزمن مترق لا يمكن الشفاء منه أبداً ولكن من الممكن إخضاع المريض لعلاج معين يحد من تقدم المرض ويخفف من أعراضه.

ما هو هذا العلاج …؟؟؟؟ هناك ثلاثة أنواع من العلاجات :

أولاً-العلاج الدوائي :ويكون بإعطاء المريض الأدوية التي تساعد على توقف تشكل وتجمع الكتل البروتينية المشوهة في مخ المريض ..فالمريض لا يشفى ولكن بالمقابل لا تزداد حالته سوءاً.

ثانياً-العلاج الغذائي :وذلك بإعطاء المريض غذاءً صحيا متوازنا يحتوي على عناصر تساعد في تخفيف الأعراض كالخضراوات والفواكه الطازجة بكافة أنواعها و الكركم الذي يمنع تراكم البروتينات التي تسبب في تسمم الخلايا العصبية في مخ المريض و الكاكاو الذي يساعد في تنشيط الدورة الدموية في الخلايا المخية.

ثالثاً-العلاج الاجتماعي :وذلك من خلال إخضاع المريض للتمارين والأنشطة العقلية والبدنية التي تحفز وتنشط العقل والخلايا الدماغية كالاستماع إلى نشرات الأخبار ومشاهدة البرامج والندوات التلفزيونية والاستماع إلى المحللين السياسيين والمواظبة على قراءة القرآن الكريم بشكل يومي وممارسة ألعاب الذكاء والعقل وحل الألغاز والمواظبة على مضغ اللبان لأنه يحفز وينشط الخلايا الدماغية.

ولقد تم متابعة مجموعة من الناس على مدى أربع سنوات طُبّقت عليهم أنواع العلاج الثلاث فكانت النتائج مبهرة وذلك من خلال تحسن أعراض الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة وصلت إلى (47%) علماً بأن هذا المرض يصيب حوالي (35مليون ) إنسان على مستوى العالم و يصيب السيدات بمعدل 3 أضعاف عن الرجال.

تحذير ….ابتعد عن المشويات والمقليات لتبتعد خطوات عن الزهايمر …

ثبت علمياً أن مركب (ايج)AEG هو مركب ضار موجود عادة في اللحوم المشوية والمقلية وهذا المركب يساعد في تقليل فعالية الأنزيمات المضادة للشيخوخة ،فالإكثار من تناول المشويات والمقليات يقربك خطوة من مرض الزهايمر …فاحذرها.

 

يمكنك التعليق أو الرد