إن العواقب المترتبة عن النقص في الحديد و التي نخشاها دائماً هي نقص الحديد في الدم، أو مايسمّى الدم المرهق أو فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.إلا أن ما يجب أن يخشاه معظم الرجال و النساء هو كثرة الحديد في الدم. حذار إذا من أخذ حبوب الحديد المكمِّلة و من تناول الأطعمة الغنية بالحديد لأن من شأن ذلك أن يعطيكم نتيجة عكسية إن كنتم تسعون إلى الوقاية من أمراض القلب أو إلى العلاج منها فكميات الحديد التي تخزنها أنسجة الجسم و خاصة بعد سن الخمسين يمكن أن تجلب لكم المرض و الشيخوخة عوض أن تضمن لكم الشباب و النشاط.إن فرط الحديد في الجسم يمكن أن يشكل خطراً كبيراً على الصحة لأنه يسهّل للجذور الحرّة عملية إتلاف الخلايا.

إن خطر التعرض للنوبة القلبية يزيد كلما زادت كمية الحديد المتراكم في الجسم. إن الإصابة بالنوبة القلبية تبدأ لدى الرجال انطلاقاً من سن العشرين، أي في المرحلة التي يبدأ فيها الحديد بالتراكم في الدم و الكبد. و على عكسهم، تفقد النساء قبل سنّ اليأس الحديد كل شهر من خلال العادة الشهرية، و لذلك يتمتعن بحماية من النوبات القلبية.

*خمس طرق لتجنّب الإفراط في الحديد إذا كنت سيدة اجتزت سنّ اليأس أو إذا كنت رجلاً بالغاً:

1-   لا تأخذوا حبوب حديد مكمِّلة. استعيضوا عنها بحبوب من الڤيتامينات و المعادن المتعدِّدة ، لا تحتوي مقادير عالية من الحديد أو لا تحتوي حتى على الحديد. يكفيكم أن تحصلوا يومياً على الحصة المسموح بها.

2-   لا تكثروا من تناول الأطعمة الحيوانية المصدر. فأنتم تمتصون الحديد من اللحوم بشكل أسهل من امتصاص الحديد ذي المصدر النباتي كالفاصولياء و الحبوب العشبية (القمح- الأرز- الشوفان- الشعير…..).

3-   تناولوا المأكولات و المشروبات التي تميل إلى منع امتصاص الحديد مثل الشاي و نخالة الحبوب الغنية بالألياف و الفاصولياء.

4-   تجنّبوا حبوب الفطور (كورنفلكس) المدعمة بالحديد، فبعضها يحتوي 18ملغ من الحديد في الحصة الواحدة، أي الكمية التي تحتاجونها يومياً كلها.

5-   إذا كنتم رجالاً بالغين، و في أي عمر كان أو نساء تخطين سن انقطاع الطمث، فيستحسن أن تتبرّعوا بالدم 3 مرات سنوياً، للتخلص من أي فائض غير مرغوب به من الحديد.

يمكنك التعليق أو الرد