أثناء الحيض لا بد للجنس اللطيف من زيادة العناية بالنظافة الخاصة و نظافة منطقة المهبل على وجه الخصوص

ففترة الحيض هي فترة حرجة و قد تكون مزعجة و تستحق عنايةً و اهتماماً خاصاً

فإذا كان الحيض من النوع المفرط فيمكن لحواء (فتاة أو سيدة) من تناول مستحلب عشبة (دم الأخوين).

1- مستحلب عشبة دم الأخوين لتخفيف فرط الحيض:

ضعي ملعقة صغيرة مملوءة من مطحون هذا العشب في كوب فارغ ثم يصب ماء مغلي فوقها مباشرة و يقلب جيداً ثم يشرب دافئاً بمعدل (3) أكواب في اليوم بعد كل وجبة غذائية و هذه الجرعات كافية تماماً لإيقاف فرط الحيض و إعادته لسيرته السوية.

– و عشبة دم الأخوين من الأعشاب المتحجرة و شكلها أبيض شفاف مائل إلى اللون البنفسجي الفاتح و متوفرة عند العطارين و تعمل عمل فيتامين K في إيقاف النزف و بالتالي توقف فرط الحيض.

2- مستحلب أو مغلي مطحون البلوط لتطهير منطقة المهبل:

يراعى ضرورة نظافة الجسم في فترة الحيض و خاصة منطقة المهبل و يمكن عمل مستحلب لحاء البلوط كشراب و كحمام مهبلي و مجلسة دافئة لنظافة و تطهير منطقة المهبل خلال فترة الحيض و ذلك بغلي ملعقة صغيرة من مطحون العشبة و يشرب بمعدل كوبان في اليوم بعد الوجبة الغذائية.

– أما بالنسبة للمقعدة الساخنة: يوضع ملعقتان كبيرتان من مطحون البلوط الناعم في لتر من الماء حتى درجة الغليان ثم يضاف المغلي إلى ماء الحمام بحيث لا تزيد درجة حرارة ماء البانيو عن 39 سنتيجراد، و تبقى السيدة أو الفتاة فيه لمدة (15-30) دقيقة في المقعدة.

3- مستحلب و مغلي مطحون أزهار البابونج المنخول ناعماً و المغربل جيداً:

و يستخدم بنفس طريقة مستحلب و مغلي البلوط و لنفس الغاية، (مشروب و مقعدة) وتعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق و أحسنها أداء في هذا الشأن.

4- مستحلب الراوند (أيضاً) لإيقاف فرط النزف أثناء الحيض:

يصنع مستحلب الراوند باستخدام ملعقة صغيرة لكل لتر من الماء (بنفس طريقة مستحلب لحاء البلوط) و يشرب منه فنجانين في اليوم و يفضل بعد الوجبة الغذائية.

و يعتبر الراوند أهم علاج رئيسي لحالة (فرط الحيض) و هو يستعمل لهذه الغاية منذ القدم.

 

 

يمكنك التعليق أو الرد