*يعتبر التين من الثمار التي ذكرت عبر التاريخ، و هي فاكهة كان لها التقدير في المنظومة الغذائية للإنسان منذ قديم الزمان بشكله الجاف و الغض و الأخضر.

التين علاج لمشاكل الجهاز الهضمي:

التين غذاء غني بالألياف و نسبة الألياف حوالي 1.9% و تعتبر الألياف ذات فوائد كبيرة في الوقاية من سرطان القولون و من المعروف أيضاً أن الألياف تسهل حركة القولون الطبيعية و بالتالي فهي علاج نافع و فعّال في حالات الإمساك و يستعمل التين كمليّن طبيعي، و يستعمل مع غيره من الأدوية مثل مادة السنمكي و الراوند لتصنيع الأدوية المليّنة الخاصة بالجهاز الهضمي.

التين و صحة الكبد و الكلى و الدماغ:

و أحياناً يمزج التين مع الشمّر و اليانسون و السمسم ليؤكل صباحاً لزيادة  القوة و النشاط و يزيد في الوزن و يقوي الكبد و ينشطه، و بذلك يقلل من تضخم الطحال، كما يعالج أمراض الدورة الدموية و الأوردة، خصوصاً البواسير، و عندما يؤكل فإنه ينشط الكلى و يزيد في الدورة الدموية التي تغذيها للقيام بوظائفها كما يدر البول فيساعد في تفتيت الحصوات كما له دوراً في تحسين حالة أمراض الصدر مثل السعال و الربو و تشنج القصبات الهوائية و التهاباتها. كما يعالج أمراض تسارع ضربات القلب و يمنع تجمع الماء في القلب و الرئتين و الجسم و يساعد على تخفيض ضغط الدم، و يعمل التين على تنشيط الدورة الدموية بالدماغ فيقوم الجهاز العصبي بوظائفه بطريقة أفضل خاصة إذا أكلت مع التين المواد الغنية بالفوسفور مثل المكسرات و اللوز و الفستق الحلبي و الصنوبر و بهذا يحسن أمراض الدورة الدموية بالدماغ مثل  الشلل الرعاش.

و التين له دور ملحوظ في علاج أمراض النقرس فيعمل على تسهيل طرد أملاح (اليوريك أسيد) من الجسم عن طريق الكليتين و بهذا فهو يعالج أمراض المفاصل و آلامها.

التين  لقوة الإبصار و حيوية الجلد:

كما يحتوي التين على فيتامين A الذي يساهم في الحفاظ على قوة الإبصار و عمل شبكية العين،

 و كذلك هو المسؤول الأول عن حيوية الجلد و نضارته و هو ملطف للبشرة ينعمها و يزيل البثور، كما يعالج بعض أمراض الجلد مثل البهاق.

يمكنك التعليق أو الرد