*إن التوترالمزمن هو أشبه مايكون بعدو قاتل يحارب على جبهتين ،

الجبهة الأولى تعمل وفقا للمبدأالشهير “اضرب واهرب “وهذا الفعل (أو رد الفعل) يجعل الدم يهرب من القضيب ليذهب إلى الأطراف كي يغذي عضلاتها التي تشارك إما في الدفاع عن النفس ،أو في الهروب من الموقف التوتري.

ومن المعروف أن آلية الانتصاب تعتمد بالدرجة الأولى على عملية تدفق الدم الى الأجسام الكهفية الموجودة في القضيب حيث أن الاستثارة الجنسية والرغبة في الممارسة تجعل الجهاز العصبي المركزي يرسل إشارات عصبية تزيد كميات الدم المتدفق إلى الذكر . فتمتليء التجاويف الاسفنجية في الذكر بالدم وتتمدد وتصبح صلبة . وتضيق الأوردة التي تسحب الدم عادة من الذكر، فيظل الدم داخل التجاويف ويحافظ على الانتصاب ..

وأما الجبهة الأخرى ،فإن هذا العدو أي التوتر المزمن يحث على افراز مايسمى هورمونات التوتر وأهمها هورمون الكورتيزول الذي ينتجه قشر الغدة الكظرية ،ومن خصائص هذا الهورمون أنه مثبط لانتاج الهورمون الجنسي المذكر ،مما  يؤدي إلى العجز الجنسي أو بتعبير أدق “خلل الانتصاب” .

و إن مشكلة العجز الجنسي المزمن لاتؤثر فقط على الرجل ،و انما أيضا على الشريك ،فالجنس عامل ضروري يسهم في تحقيق الصحة الجيدة و العلاقات السعيدة ضمن عش الزوجية.

وعلاج هذه المشكلة يتطلب عادة تغييرا في أسلوب الحياة بما يكفل الابتعاد عن أسباب التوتر والخروج منه ،و مما يساعد على ذلك هو المحافظة على الصحة العامة الجيدة و ذلك با تباع قواعد الغذاء الصحي السليم ،و المواظبة على ممارسة النشاط الحركي ،و اللجوء إلى تطبيق تقنيات الاسترخاء ،و التواصل الجيد بين الشريكين .

و هذه النصائح يمكن أن تكون في مجملها عوامل مهمة تسهم في حل مشكلة خلل الانتصاب الناجم عن التوتر المزمن .

*أعشاب وأغذية لتحسين النشاط الجنسي :

النشاط الجنسي

جذور ماكا و عشبة الجنسنغ و الجنكو بيلوبا و أوراق الداميانا و بذور القرع العسلي و شراب الحلبة .

و من أنواع الأغذية و الفواكه :الخوخ و الكمثرى و الأناناس و الموز و العسل لاسيما عند مزجه بالزنجبيل و القرفة و حبات القمح الكاملة غير المنخولة ، و
التي تعتبر من أغنى المصادر في الفيتامين هـ المعروف بتأثيره كمقو جنسي و كمخصب يزيد في كمية السائل المنوي و يحسن من خصائصه .بالإضافة الى فيتامين (ب1) المقوي للغدد التناسلية.

4 Responses

  1. amenalleh

    جذور ” الجنسينغ” للتخفيف من التوتر وتحفيز النشاط الجنسي
    منذ فترة ليست بعيدة أصبح الجنسينغ المستورد من آسيا ينافس الأعشاب التي تستخدم في الكثير من بلدان أميركا اللاتينية، والجزء المفيد منه هو الجذور. تزرع هذه النبتة في كوريا واليابان والصين لكن الجنسينغ الكوري هو الأشهر ويقدم غالبا كمشروب ويمكن إضافته الى بعض الأكلات. وحسب تقرير طبي مكسيكي اكتشف الاطباء المعتمدون في علاجهم للمرضى على الأعشاب بان هذه النبتة تساعد على معالجة مشاكل الجلد والشعر وتقوية القدرات الجنسية ونظام المناعة والتقليل من نسبة السكري، لكن الجديد في الأمر هو استخدامها من أجل معالجة الحالات العصبية الصعبة والارهاق النفسي والاجهاد الشديدين.
    فهذه الحالات لها تأثير سلبي على نظام المناعة وتعتبر العدو الأكبر له، وتناول الجنسينغ خاصة كشراب بشكل منتظم له مفعول ايجابي مباشر في تحسين نوع الحياة.

    كما إنه يساعد النساء عند انقطاع الطمث لديهن في التقليص من نوبات التعرق التي تصبن بها وقلة النوم والعصبية الناتجة عن تدني نسبة هرمون الاستروجين. ويساهم الجنسينغ في التقليل من الاكتئات الذي يصبن به في فترة التحول الهرموني، لذا يعتبر مضاد للاكتئات ، وتناوله على شكل شراب او مضاف الى الاكل يخفف من الاضطرابات النفسية التي تؤثر سلبا على الحياة الجنسية .

    وبشكل عام يعتبر الجنسينغ وسيلة مساعدة للنصف الثاني من الحياة، فهو يؤخر عملية الشيخوخة، لان المكونات المضادة للأكسدة والتقدم في السن يسببان غالبا افتقارا للفيتامين ب ويساعد على الحفاظ على نسبته. وعند الاصابة بمرض مزمن فان هذه الاعشاب تساهم في استرداد القوتين الجسدية والنفسية. لكن يجب التنبه الى التأثيرات السلبية لهذه الجذور لدى البعض ، فقد يصاب بالأرق.

يمكنك التعليق أو الرد