البواسير مشكلة شائعة لدى الكثير و هي تصيب حوالي 80% من الناس في فترة ما من حياتهم،

فما هو السبب الرئيسي لهذه المشكلة؟ و هل يتواجد هنالك حل طبيعي يساعدنا في القضاء هليها؟ هذا ما سنحاول تسليط الضوء عليه خلال هذه السطور.

البواسير هي عبارة عن انتفاخات مؤلمة في الأوردة الموجودة بالأجزاء السفلى من المستقيم أو فتحة الشرج.

و تنشأ البواسير نتيجة لتجمع الدم بطريقة غير طبيعية و غير معتادة في أوردة منطقة الشرج، ما يُؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم داخلها، و بالتالي لا تتحمل جدران الأوعية الوريدية ذلك الحال، و تبدأ بالتمدد و الانتفاخ، الأمر الذي يجعلها مؤلمة، و خاصة عند الجلوس.

البواسير من الأمراض الشائعة جداً، خاصة بين النساء خلال مرحلة الحمل أو ما بعد الولادة. و السبب الرئيسي لتكونها هو ذلك الإجهاد بالضغط على البطن، خلال عملية إخراج البراز. و هو الإجهاد الذي يزداد بذل أحدنا له حال وجود حالة من الإمساك لديه. و كلما زادت مدة المعاناة من الإمساك، أو تكرر حصوله، ارتفعت احتمالات الإصابة بحالات البواسير.

كما أن هنالك عدة أسباب ثانوية قد تسبب في تكون البواسير:

كنمط الحياة المتسم بعدم الحركة، كالوقوف أو الجلوس لمدة طويلة، أو عكس ذلك كالجهد العضلي القوي و المتكرر.

للنظام الغذائي أيضا تأثير فعال في ظهور المشكلة كتناول التوابل، القهوة أو الشاي بكثرة و عدم شرب الماء خلال اليوم.

بعض أمراض الجهاز الهضمي و الكبد كتشمع الكبد.

كما أن هنالك بعض العوامل الوراثية المساهمة في تكون البواسير، فنجد بعض العائلات التي تملك استعداد و قابلية أكثر نوعا من أخرى.

إلى هذا الحد الجميع يتساءل إن كان هناك حل طبيعي لهذه المشكلة دون اللجوء الى تنظير و فحص القولون (coloscopie) و الفحوص الطبية الأخرى؟ فالإجابة نعم، فالبواسير مشكلة فيزيولوجية قد تحدث لكل انسان منا، فلكم إذا بعض النصائح التي قد تساعدكم:

أولا فإن تغييرا بسيطا في النظام الغذائي وأسلوب الحياة قد يحسن حركة الطعام في الأمعاء إلى حد كبير، حيث أن ذلك يؤدي الى التقليل من الجهود المبذولة قبل التغوط، و هذا يكون بشرب الماء بكثرة خلال اليوم و الزيادة من كمية الألياف الغذائية مما يؤدي إلى محاربة الإمساك و الحفاظ على صحة القولون.

الذهاب إلى المرحاض بانتظام خلال اليوم و طرح الفضلات مفيد جدا للوقاية من المرض.

من بين الأمور المهمة و التي تحافظ غلى صحة الجهاز الهضمي هي التمارين الرياضية، فممارسة التمارين بانتظام مهم جدا للصحة و للوقاية من البواسير.

في النهاية استعمال مضادات الالتهابات الموضعية قد يساهم ايضا في محاربة هذا المرض إذا استلزم الأمر.

 

 

يمكنك التعليق أو الرد