ما أجمل أن تصبح الأم الجديدة تحمل زائرها الجديد بين يديها، لكن انفعالات ما بعد الولادة مزعجة جداً و قد تخرب سعادتها بالضيف الجديد

غير أن هذه الانفعالات عادية جداً في هذه المرحلة و تصاب بها أكثر الوالدات و حلولها سهلة و ممكنة.

*انفعالات ما بعد الولادة ( حزن و بكاء بلا سبب ):

قد تصاب المرأة برعدة بعد الولادة مباشرة و ذلك هو رد عصبي طبيعي و لا يدعو للقلق أبداً و قد يغلب أن تعتري الأم بعض انفعالات ما بعد الولادة لبضعة أيام بعد الولادة مباشرة و ليس من النادر أن تشعر بالحزن فقط بل قد تنفجر في البكاء بالرغم من أنها لا تشكو أي شكاية بدنية و السبب في ذلك يعود للتغيرات الهرمونية و الوظيفية التي تترافق مع الولادة و ما بعدها.

*أشكال الاضطرابات التي قد تصيب الأم بعد الولادة:

* من الاضطرابات التي قد تصيب الأم مباشرة بعد الولادة و بمجرد عودتها إلى بيتها ما يسمى ( اكتئاب ما بعد الولادة ) مما قد يجعلها تحتاج لمساعدة طبية و نفسية.

* و من الطبيعي أن تعاني الأم من بعض الانفعال في هذا الوقت الصعب عليها نوعاً ما و الذي تفاجأ فيه بعودتها إلى أعمالها المنزلية الروتينية كلها بعد انقضاء مغامرة الولادة المرهقة و المثيرة، و ما يصاحبها من تدليل ( دلع ) و رعاية خاصة و اهتمام بكل أمورها و أمور صغيرها في المشفى، بالإضافة إلى ما تلقيه عليها رعاية الطفل الجديد من أعباء إضافية جديدة في المنزل و خاصة إن كانت عهد بالأمومة.

* قد تشعر الوالدة كذلك بمخاوف لا أساس لها فقد تخشى من حمل وليدها، خوفاً من أن يقع من يدها أو أن تؤذيه عند تغيير لفافته أو عندما تقوم بتحميمه ، أو أنه لا ينال القدر الكافي من حليبها، ( في حالة الرضاعة الطبيعية ) أو أن تكون قد أخفقت في إعداد رضعاتها إعداداً صحيحاً مناسباً للمولود أو قد تخشى عليه أن يختنق سواء أثناء الرضاعة أو نومه.

* بعض المخاوف قد تراود معظم الوالدات الجديدات غير أنها إذا بلغت درجة تعوق الأم من أن ترعى طفلها و تستمتع به ، فعندئذٍ سوف تكون قد وقعت فريسة في حالة ( اكتئاب ما بعد الولادة ).

*الطريقة لعلاج انفعالات ما بعد الولادة و الاضطرابات المرافقة:

على الأم أن تطلب المساعدة من طبيبها و أن تخبره عن مخاوفها فقد يستطيع أن يزيل هذه المخاوف و سيطلعها على تفاصيل الرعاية الواجبة للطفل و يطمئنها عما قد يعتري سلوك الطفل أو مظهره مما قد يسبب لها قلقاً كالانتفاخ في قمة رأسه أو مؤخرته أو السرة البارزة التي كثيراً ما تقلق الأم الحديثة الخبرة بالولادة ، كما قد يصف الطبيب بعض المهدئات الخاصة و قد ينصح بالعلاج النفسي إذا كان الاكتئاب على درجة بالغة الخطورة في بعض الحالات القليلة.

 

يمكنك التعليق أو الرد