الألياف هي نوع من أنواع الكربوهيدرات المركبة و هي مهمة بشكل أساسي في عملية الهضم ، و بالرغم من أن الألياف عبارة عن كربوهيدرات فإنها لا تتحلل لتزود الجسم بالطاقة بنفس الأسلوب الذي يتحلل فيه السكر و النشا ، و الألياف تأتي فقط من الأطعمة التي ترتكز على النباتات.

و في العادة يتم تصنيف الألياف إلى نوعين :

ألياف قابلة للذوبان ، و ألياف غير قابلة للذوبان و أغلب الأطعمة الغنية بالألياف تحتوي على كلا النوعين معاً ، لكن تحتوي على احد النوعين بتركيز أعلى من الآخر ، و على سبيل المثال فإن التفاح غني بالألياف القابلة للذوبان لكن اذا قمت بتناول القشرة الخارجية تكون بذلك قد أضفت الألياف الغير قابلة للذوبان إلى نظامك الغذائي.

الألياف القابلة للذوبان:

هذا النوع من الألياف يتم امتصاصه في الأمعاء و تحدث رواسب ذات حركة بطيئة في الأمعاء ، و هذه الرواسب تبطئ من سرعة عملية الهضم ، و هذا يعطي الفيتامينات والمعادن الوقت الكافي ليتم امتصاصها عبر جدار الأمعاء ، و لكن بدون وجود كمية كافية من الألياف القابلة للذوبان فإن هذه العناصر الغذائية سيتم إرسالها إلى الأمعاء الغليظة و بالتالي إخراجها من الجسم بدون الإستفادة منها . و توجد الألياف القابلة للذوبان بكثرة في كل من دقيق الشوفان و المكسرات و البذور و الفاصولياء و الجزء الداخلي من الفواكه.

الألياف الغير قابلة للذوبان:

تخلتف الألياف الغير قابلة للذوبان عن القابلة للذوبان بأنها تبقى سليمة و تقوم بتسريع عمليه الهضم ، و هذا النوع من الألياف يعمل على كنس و تنظيف الأمعاء من الرواسب و المساعدة في تسهيل عملية إخراجها ، و هذا النوع من الألياف قاسي حيث لا يتم هضمه بشكل كامل اثناء عملية المضغ و يبقى سليما طول فترة عملية الهضم الى ان يتم اخراجه من الجسم ، على سيبل المثال القشرة الخارجية من حبات الذرة تخرج من الجسم كما هي و هذا لان الجسم يفتقر للأنزيمات التي تعمل على تحليل هذا النوع من الألياف .

و توجد الألياف الغير قابلة للذوبان في الخضراوات و الرز البني و الحبوب بالإضافة إلى الشعير.

*الفوائد الصحية للألياف الغير قابلة للذوبان:

في عام 1989 قامت الهيئات العلمية بالبحث عن فوائد السيليلوز الصحية ، و السيليلوز هو المكون الأساسي في القشرة الخارجية للنباتات حيث ان قابلية القشرة للهضم و قساوتها تعتمد على نسبة السيليلوز فيها ، و قام الباحثون باختبار مدى تأثير السيليلوز على الرجال و نشرت النتائج في مجلات التغذية و قامو بتصميم نظام غذائي عالي الألياف لانها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القولون و تعمل على تخليص الجسم من بقايا الطعام العالقة في مجرى الهضم . توصيات: تحتاج 14 جراماً من الألياف في نظامك الغذائي لكل 1000 سعرة حرارية و ذلك حسب الأنظمة العالمية للتغذية أي انه اذا كان نظامك الغذائي يحتوي على 2000 سعر حراري فانك ستحتاج إلى 28 جرام من الألياف .

-قم بتناول الفواكه الطازجة و الخضراوات بالإضافة غلى الحبوب لأنها تساعدك في الحصول على النوعين من الألياف معاً في نظامك الغذائي.

يمكنك التعليق أو الرد