*أمسك قلماً و ابدأ بقراءة البنود التالية و تأكد إن كانت الأمور الحياتية اليومية تصيبك بحالة من الضغط النفسي أم لا

و عند قراءتك لهذه البنود ستكون أكثر وعياً لما تمر به يومياً من منغصات مزعجة تسبب لك الضغط النفسي فتجاوز بعضها بما تستطيع و لا تلق لها بالاً كثيراً و حاول حل البعض الآخر و استعن بالله و لا تعجز و إلا ستكون في براثن الألم و المرض.

أجب بصدق هل تؤثر عليك الأمور التالية ؟ فإن أجبت على نصفها بـ (نعم) على الأقل فأنت تحت الضغط النفسي الذي يجب أن تتحرر منه سريعاً

– الانتظار في طوابير طويلة في زحام المرور.

– عدم القدرة على الاسترخاء.

– جرس التلفون يرن باستمرار.

– الخوف من أن تنبذك أسرتك و أصدقاؤك.

– عدم تقدير قدراتك في العمل أو في المنزل.

– الضجيج العالي للغاية في المنزل أو في العمل.

– النظرات الفضولية من الجيران و الأصدقاء و حتى من أفراد الأسرة.

– اتخاذ قرار ما.

– العجز عن السيطرة على الأطفال.

– اضطرارك لحضور حفلة وسط ناس غرباء عنك.

– الصعوبة في التعبير عن ذاتك.

– الأرق.

– الاستغراق في نوم طويل و الشعور بالإرهاق بالرغم من ذلك.

– مقابلة المدير لطلب علاوة أو ترقية في العمل.

– الالتزامات الاجتماعية.

– صديق مزعج.

– عدم القدرة على التركيز في العمل أو في البيت.

– ضياع الأشياء أو وضعها في غير موضعها.

– الخوف من مواجهة زملاء العمل أو أفراد الأسرة.

– تسلية الناس في المنزل.

– العجز عن إقامة علاقات وطيدة مع الزملاء أو الأصدقاء.

– مشكلة في ملء بيانات الاستمارات.

– الإعداد لقضاء الإجازات.

– قضاء العطلة مع الأسرة.

– كراهية إعداد الوجبات كل يوم.

– القلق بشأن الصحة.

– عدم القدرة على القيام بأعمال المنزل.

– عدم توفر المال الكافي لإتمام المهام.

– كثرة الفواتير الطبية و التأمين لا يغطيها كلها.

– الاضطرار للانتظار في طابور في أي مكان.

– طبيبك لا يستمع جيداً لك.

– مشاكل في الزواج أو في العلاقات.

– مشاكل جنسية مع الزوج.

– لا توجد لديك طاقة للاستمرار في الحياة.

– القدرات الجسمانية في تدهور.

– التفاعل البدني مع تغيرات الطقس.

 

 

 

يمكنك التعليق أو الرد