لا حياة بدون الماء فهو حقاً أكسير الحياة لكل الكائنات الحية و يعتبر ماء الصنابير نظيف عموماً و يمكن شربه بعد عملية تصفيته أو بدونها

إذا استثنينا ماء الصنابير الذي مصدره مياه مثقلة بالمواد المؤذية مثل المعادن الثقيلة و الفضلات العضوية و مواد متلوثة و لكن السؤال الأهم أيهما أفضل للشرب ماء الصنابير أم ماء الينابيع ؟

هل يمكن الحصول على ماء صافِ تماماً ؟

لا يكون الماء صافياً كيميائياً أبداً فالماء المكون فقط من ذرتين هيدروجين و أوكسجين (H2 O) لا يمكن الحصول عليه إلا في المختبرات إذ لا بد من أن يحتوي أكسير الحياة على أملاح معدنية يلتقطها أثناء عبوره للطبقات الأرضية.

ماء الصنابير

يختلف تركيب ماء الصنابير من منطقة إلى أخرى وفقاً للماء المستخدم فهو ذو رائحة و طعم ممتاز في بعض المناطق و لكن من نواحٍ أخرى من حيث الجودة فهو أقل بكثير و السبب غالباً يعود إلى مادة الكلور المستخدمة في تعقيم الماء، ذاك الشراب الذي لا يمكن لأي كائن حي الاستغناء عنه.

فيما يلي بعض الإجراءات المساعدة لعلاج السلبيات الموجودة في ماء الصنابير

• يمكن ملء الإبريق بماء الصنابير و تركه في الثلاجة لمدة ربع ساعة مما يجعل الكلور يتبخر و بهذه الطريقة يتخلص الماء من رائحته و يصبح مذاقه أطيب و هذا ما تفعله المطاعم التي تقوم بتقديم الماء في أباريق.

• للتخلص من الكلور الموجود في الماء يتم تركيب المصافي على الصنابير و اليوم صار يوجد العديد من الأشكال و الأنواع.

• حسب نوعية المصفاة يتخلص الماء بالكامل أو جزئياً من المواد الغريبة فيه و لذلك يختلف مذاق و رائحة ماء الشرب المرشح وفقاً للمصفاة المستخدمة.

هل ماء الينابيع و المياه المعدنية أفضل من ماء الصنابير ؟

يتميز الماء الذي يباع في القوارير و الذي يكون مصدره من ينابيع مشهورة أن محتوى المياه المعدنية من الأملاح المعدنية أكثر استقراراً و ارتفاعاً من مياه الينابيع بالإضافة إلى الفوائد العلاجية التي تتمتع بها المياه المعدنية عن غيرها.

*و لكن و في الحقيقة فإن المياه الأقل احتواء على المعادن هي التي تقوم أجسامنا بتمثلها بشكل أسهل و أسرع حيث كلما زاد غنى الماء بالمعادن أو ثَقُل بالمواد المضافة إليه للحصول على شراب معين ( مثل القهوة أو السكر أو القشدة، …. ) زاد احتمال التداخلات في عملية تمثله و زادت التبادلات الارتشاحية و إن هذه التداخلات تعاكس هدفنا و هو سهولة استخدام الجسم للسوائل التي يستهلكها.

 

 

 

 

 

يمكنك التعليق أو الرد