يبدو أن استهلاك أنواع الخضار بكثرة له تأثير كبير على عدم ظهور أمراض مزمنة و خطيرة

مثل السرطان و أمراض القلب و التهاب المفاصل و تلف الشبكية ( فقدان البصر مع التقدم في العمر الناتج عن تلف في الـ macula و هي جزء من شبكية العين ) و كذلك تراجع القدرة الإدراكية المرتبطة بالتقدم في العمر و غيرها من المشاكل الناتجة عن التقدم في العمر و كل هذه الأمراض يمكن أن تنخفض نسبة الإصابة بها مع زيادة استهلاك أنواع الخضار.

*أنواع الخضار المتعددة هبة من الخالق لصحتنا:

إن أنواع الخضار و الأعشاب المتوفرة بكثرة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط تعطي المطبخ المتوسطي طابعه و نكهته الخاصة و تضفي عليه الألوان الجميلة النابضة بالحياة و كل لون من ألوانها يحمل قيمة غذائية و فائدة صحية عظيمة ، فهي بالإضافة إلى أنها تتمتع بمنظر جميل خلاب و طعم لذيذ و تعطي وجباتنا التنوع و تفتح الشهية، فهي في ذات الوقت تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة لتمام العافية فهي وقاية من المرض و في أحيان أخرى علاج و شفاء.

*كيف تعمل أنواع الخضار على الـوقاية من الأمراض:

تحتوي أنواع الخضار على الكثير من العناصر الغذائية الضرورية مثل الفيتامين B9 و السيلينيوم مثلاً و هما المقاومين لـ السرطان بالإضافة للفيتامينات الأخرى و معادن أساسية أخرى كما أن أنواع الخضار تشكل مصدراً للعناصر الكيماوية النباتية الفعالة مثل البيتا كاروتين و الليكوبين و الفلافونويد و الآلاف من المواد المهمة الأخرى و التي تقوم جميعها بالعديد من المهام الوقائية في جسم الإنسان بدءاً من قيامها بمحاربة المواد المسرطنة و طردها خارج الجسم و وصولاً إلى تقوية جهاز المناعة.

*كيف تحصل على الفائدة التامة من أنواع الخضار:

لكل نوع من أنواع الخضار خواصه و ميزاته الغذائية و لكي تحصل على أكبر فائدة ممكنة عليك بتناول تشكيلة واسعة و متنوعة منها و أفضل ما تتصف به جميع أنواع الخضار أنها تحتوي على نسبة منخفضة جداً من السعرات الحرارية مما يسمح لك بإطلاق العنان لشهيتك، و هي تشعرك بالشبع و تسهل عمل الجهاز الهضمي كما و أنها غنية بـ الألياف و هي عناصر على صلة وثيقة بخفض خطر الإصابة بـ السرطان.

 

 

 

 

 

يمكنك التعليق أو الرد